آخر تحديث: 2020-11-30 16:46:51

هل يمكن معرفة العالم وإدراكه بتمامه..؟

التصنيفات: ثقافة وفن

إذا كان المفكر والفيلسوف جون لوك قد اعترف بوجود ثلاث دوائر للوجود على الرغم من أن اعترافه كان مبنياً على مسلّمات إيمانية هي الأفكار والذات والموضوعات الخارجية فإن الفيلسوف ديفيد هيوم لم يعترف سوى بواحدة منها فقط هي الأفكار التي لا تمثل حسب رأيه سوى ذاتها، حيث رأى أن المعرفة تتحدد بتلك الأفكار وحدها وليس في استطاعة أحد التقدم خطوة واحدة أبعد من ذلك محاولاً التأكيد أنه لو قام الباحث بتركيز انتباهه خارج نطاق فكره قدر ما يستطيع وحتى لو تتبع الخيال إلى أقصى ما يمكن من الكون فلن يتقدم في واقع الأمر خطوة واحدة خارج نطاق فكره ولن يستطيع إدراك أي نوع من الوجود إلا وجود تلك الأفكار التي تظهر له في ذلك المجال الفكري الممنوح له ولذلك بحسب رأيه إن أقصى ما يمكن أن يفعله الباحث تجاه العالم الخارجي إذا ما تم الافتراض أنه مختلف نوعياً عن الإدراك الإنساني إنما هو تكوين فكرة نسبية عنه دون أن يكون لدى الباحث أي حق في الادعاء بأنه يمكن له إدراك الموضوعات التي ترتبط بتلك الفكرة، كما أن المفكر والفيلسوف إيمانويل كانط ميز هو أيضاً بين موضوعين رئيسيين على الصعيد العقلي هما موضوع المعرفة والموضوع الحقيقي الموجود في العالم الخارجي حيث حاول أن يبين أن الثاني أي العالم الخارجي مجهول من قبل الإنسان ولا يمكن له معرفته تمام المعرفة.
طباعة

التصنيفات: ثقافة وفن

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed