آخر تحديث: 2020-10-20 05:32:12

اليوم .. كأس السوبر بحضور جماهيري كبير.. وريعه للأسر المتضررة من الحرائق

التصنيفات: رياضة محلية

تشهد مباراة السوبر في كرة القدم التي تقام اليوم في ملعب حماة البلدي بين بطل الدوري « تشرين والوحدة» بطل كأس الجمهورية عودة الجماهير الكروية إلى الملاعب, وذلك قبل أسبوع من انطلاق مباريات الدوري الكروي القادم، حيث أكد اتحاد الكرة في بيان رسمي أن المباراة ستقام بحضور جماهيري, وأن ريع المباراة سيرصد لمصلحة الأسر المتضررة من الحرائق التي ضربت عشرات الغابات في محافظات حمص و طرطوس واللاذقية وجبلة، ويأتي هذا القرار من اتحاد الكرة بعودة الجمهور الكروي إلى مدرجات الملاعب بعد أشهر من قرار سابق بمنع حضوره بسبب وباء« كورونا».
وفي هذا الصدد أكدت إدارة نادي الوحدة أنها أعدت عشرات الحافلات لنقل جماهير النادي مجاناً لمحافظة حماة من أجل تشجيع ومساندة فريقه الذي يطمح في الفوز باللقب، بينما كشفت إدارة نادي تشرين أن نحو أكثر من خمسة آلاف مشجع تشريني سيكونون حاضرين في المباراة التي كانت مقررة إقامتها في «استاد» الحمدانية بحلب، لكن اتحاد الكرة نقلها إلى ملعب حماة البلدي بضغط كبير من إدارة نادي الوحدة.
يذكر أن تشرين حقق هذا الموسم لقب الدوري للمرة الثالثة في تاريخه، وقبل أيام قليلة حظي بلقب دورة تشرين الكروية العشرين بعد فوزه على الكرامة في مباراة النهائي, وقد أصبح الفريق الأكثر تتويجاً بلقبها، واليوم هو على موعد مع تحقيق لقب جديد يضيفه إلى خزائنه بوجود كادر فني عالي المستوى بقيادة الكابتن ضرار رداوي الذي آثر التعاقد مع تشرين, فضلاً عن بقائه في جسم الكادر الفني للمنتخب الوطني الأول.
وكان فريق تشرين قد ظهر بشكل متطور ومختلف عما كان عليه سابقاً, وهو يضم نخبة من اللاعبين المميزين, أبرزهم أحمد مدنية حارس منتخبنا, ومحمد حمدكو والمرمور ورامي لايقة وأبو زينب وماهر دعبول والريحاوي وغيرهم, ما يعني أن فريق تشرين هو منتخب في حد ذاته.
أما الوحدة بقيادة الكابتن- غسان معتوق فأحرز لقب مسابقة كأس الجمهورية بعد الفوز على المجد بثلاثة أهداف لهدف، وهي المرة التاسعة التي يحقق فيها هذا اللقب التتويج بالكأس وكان شفيعاً له من أجل مصالحة جماهيره الكبيرة المشجعة والمساندة له في الخسارة قبل الفوز، وتنتظر أن يبدأ فريقها الموسم الجديد بلقب جديد يضيفه إلى خزائنه، وكل شيء وارد, فالمهمة لن تكون سهلة أمام فريق مثل تشرين، لكن وجود لاعبين على قدر عالٍ من التميز, أمثال الأومري العائد من تجربة احترافية في قطر وطه موسى والبركات والحلاق والخولي والعجان والشريف كلها أوراق رابحة في يد المعتوق.
يذكر أن بطولة كأس السوبر بدأت عام 1985، ويعد نادي الجيش الفريق الأكثر تتويجاً بها, إذ نال لقبها 3 مرات عام2014 بعد الفوز على جاره الوحدة بركلات الترجيح 2/4 والوقت الأصلي انتهى سلبي النتيجة، وفي عام 2018 فاز على الاتحاد بهدف، وفي 2019 فاز على الوثبة بهدفين.
كما أن نادي الكرامة فاز باللقب مرتين في 1985 على حساب الاتحاد بثلاثة أهداف, وبالنتيجة ذاتها فاز على المجد في عام 2008، والوحدة فاز مرة واحدة في عام2016 على حساب جاره الجيش وبهدف وحيد.

طباعة

التصنيفات: رياضة محلية

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed