آخر تحديث: 2020-11-30 12:28:30

دعوات للتدخل العاجل للإفراج عن الأسير الأخرس

التصنيفات: آخر الأخبار

أكدت اللجنة الشعبية للدفاع عن سورية في فلسطين المحتلة ورابطة الأسرى في الأراضي المحتلة عام 1948 ضرورة التدخل العاجل للإفراج عن الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس الذي يواصل معركته في الإضراب المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقاله منذ 79 يوماً وسط ظروف صحية غاية بالخطورة واستمرار تعنت الاحتلال الإسرائيلي بالإفراج عنه.

وأشارت اللجنة والرابطة في رسالة إلى سفير جمهورية روسيا الاتحادية في فلسطين غوتشا بواتشيدزة إلى أن الأسير يواجه خطر الموت في احد مستشفيات كيان الاحتلال الإسرائيلي بعد اكتشاف وجود إصابة بفيروس كورونا المستجد لأحد المرضى في غرفته حيث يعاني الأسير من ضعف حاد في مناعته.

وتضمنت الرسالة شرحاً لأهم ما يواجهه الأسير الأخرس بعد 79 يوماً من الإضراب مؤكدة على أن قضية الأسرى وإضراب الأسير الأخرس هو رسالة للعالم الحر كله بأن الشعب الفلسطيني لن ينكسر وأن إرادة الشعوب لا تضعف رغم كل العذابات التي يعاني منها شعبنا الفلسطيني بسبب ممارسات الاحتلال الإسرائيلي.

من جهتها ردت السفارة الروسية على الرسالة بالإيجاب وأكد السفير بواتشيدزة من خلال اتصال مع منسقة اللجنة الشعبية للدفاع عن سورية صابرين دياب أنه سيتم التواصل مع الجهات المعنية في كيان الاحتلال الإسرائيلي من أجل إنقاذ حياة الأسير الأخرس.

وكان الأسير الاخرس وجه في وقت سابق من على سريره في أحد مستشفيات الاحتلال بفلسطين المحتلة رسالة أكد فيها أن شرطه الوحيد الحرية قائلا “إما الحرية وإما الشهادة”.

يشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير الأخرس في تموز الماضي ونقلته إلى عدة سجون كان آخرها سجن “عيادة الرملة” قبل أن يتم نقله في بداية شهر أيلول إلى أحد المستشفيات حيث يحتجز اليوم وقد قضى في سجون الاحتلال ما مجموعه أربعة أعوام  وهو متزوج وأب لستة أبناء أصغرهم طفلة تبلغ من العمر ستة أعوام.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed