آخر تحديث: 2020-11-23 17:26:57

منظمات أممية تحذر من انتشار الفقر ونقص التغذية

التصنيفات: آخر الأخبار,دولي,سياسة

حذرت منظمات الصحة العالمية والأغذية والزراعة ” فاو” والعمل الدولية والصندوق الدولي للتنمية الزراعية اليوم من وقوع عشرات ملايين الأشخاص حول العالم في براثن الفقر المدقع وارتفاع عدد من يعانون من نقص التغذية في ظل أنظمة صحية وحماية اجتماعية ضعيفة وخاصة للعمال والمزارعين.

ونقل مركز أنباء الأمم المتحدة عن المنظمات التابعة للمنظمة الدولية قولها في بيان مشترك أصدرته اليوم انه في ظل أزمة جائحة “كورونا” تتقارب قضايا الأمن الغذائي والصحة العامة والتوظيف والعمل بعد أن تسببت الجائحة باختلالات اقتصادية  واجتماعية مدمرة تهدد بدفع عشرات الملايين من الناس باتجاه الفقر في الوقت الذي يعاني فيه نحو 690 مليون شخص من نقص التغذية مشيرة إلى أن  هذا العدد قد يرتفع إلى 132 مليوناً مع نهاية العام الجاري.

وبحسب البيان كشفت جائحة كورونا هشاشة النظام الغذائي حيث أدى إغلاق الحدود والقيود التجارية وتدابير العزل إلى منع المزارعين من الوصول إلى الأسواق ما عطل سلاسل الإمداد الغذائي المحلية والدولية وتسبب في الحد من الوصول إلى نظم غذائية صحية وآمنة ومتنوعة.

كما أشار البيان إلى أن الجائحة عرضت سبل كسب العيش للخطر خاصة في الدول ذات الدخل المنخفض وبين المجتمعات الأكثر تهميشاً.

ووفقاً للمنظمات الدولية فإن نحو نصف القوى العاملة العالمية والبالغ عددهم 3ر3 مليارات شخص يتعرضون لخطر فقدان سبل كسب العيش وعند تعرض الأشخاص لخسارة دخلهم قد يلجأ البعض إلى استراتيجيات التكيف السلبية مثل القروض الجائرة أو عمالة الأطفال.

ولفت البيان إلى أن التدابير تشمل العاملين في الاقتصاد غير الرسمي وفي الوظائف متدنية الأجر وألا تستثني الشباب وكبار السن والمهاجرين وأن تولي اهتماماً خاصاً بالنساء وعلى وجه الخصوص اللائي يعملن في وظائف متدنية الأجر ووظائف في مجال الرعاية.

ودعا بيان المنظمات الأممية إلى تقديم الدعم للفئات الضعيفة والمهمشة من مساعدات نقدية وحصص مالية للأطفال ووجبات غذائية صحية في المدارس ومبادرات إغاثية مثل المأوى والغذاء ودعم الاحتفاظ بالعمل والتعافي والإغاثة المالية للشركات.

كما دعت المنظمات الأممية إلى ضرورة تطوير استراتيجيات مستدامة وطويلة الأمد للتصدي للتحديات التي تواجه قطاعي الصحة والأغذية الزراعية وإعادة التفكير في مستقبل البيئة والتصدي لتغير المناخ والتدهور البيئي.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,دولي,سياسة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed