آخر تحديث: 2020-11-23 17:26:57

٢٥ متطوعاً يحملون الطعام إلى خط النار الأول في ريف القرداحة

التصنيفات: محليات

بادر حوالى ٢٥ متطوعاً من شباب وشابات مؤسسة (بصمة شباب) سورية والفريق التطوعي البيئي في اللاذقية لمؤازرة رجال الإطفاء وكل القوى العاملة على خطوط النار الأولى في ريف القرداحة، حاملين معهم وجبات طعام ومياهاً للشرب، كعربون شكر منهم على التضحيات المقدمة لحماية المحافظة وأهلها وغاباتها من خطر النيران التي لاتزال تشتعل في قرى اللاذقية .

وقال مأمون زيدان المنسق العام للفريق التطوعي البيئي ل( تشرين) : حملت مبادرتنا رسالة شكر بسيطة لكل من يعمل على الدفاع عن المحافظة ويواجه المخاطر لحمايتنا وحماية القرى والأرزاق والثروات الحراجية، مضيفاً: بعد حصولنا على الموافقات المطلوبة من قبل فرع حزب البعث بالمحافظة والتنسيق معه اتجهنا نحو القرداحة وتوقفنا بعدة محطات بدءاً من بناء مؤسسة التبغ المحترقة على أطراف مدينة القرداحة ,صعوداً نحو بسوت وبيت زنتوت وعدة مواقع أخرى وفي طريق العودة عرجنا على فوج الإطفاء و مناهل المياه حيث تتوقف الصهاريج .

بدورها قالت الدكتورة عتاب عليا رئيسة منظمة شباب سورية _ إدارة اللاذقية ل( تشرين) : لأن أشد درجات الانتماء تكون عند الأزمات و لأن المواطنة الحقيقية تكون بالواجبات قبل الحقوق ، توجه متطوعو المؤسسة _ إدارة اللاذقية_ إلى أحد الخطوط الأولى لمواجهة النيران و الحرائق في ريف القرداحة ، ليقوموا بواجبهم كمجتمع أهلي تجاه رجال الإطفاء و أبطال الجيش العربي السوري الموجودين في المنطقة و المكلفين التعامل مع النار و حماية الأهالي و الممتلكات العامة و الخاصة ، وقدمنا لهم المساعدة ما استطعنا لذلك سبيلاً .

طباعة

التصنيفات: محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed