آخر تحديث: 2020-12-02 01:59:19

بمناسبة ذكرى حرب تشرين التحريرية.. مسير من حلب إلى حماة بالكراسي المتحركة لعدد من جرحى الجيش

التصنيفات: آخر الأخبار,مجتمع

برعاية وزارة السياحة واحتفالاً بالذكرى الـ 47 لحرب تشرين التحريرية نظمت مؤسسة جويل الإعلامية مسيراً على الكراسي المتحركة لعدد من جرحى الجيش العربي السوري من محافظة حلب إلى محافظة حماة.

وكان في استقبال المشاركين في المسير عند وصولهم الأمانة العامة للمحافظة محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري وأمين فرع الحزب المهندس أشرف باشوري وفعاليات رسمية وأهلية.

وأكد الشهيد الحي محمد أبو الليل الذي شارك في المسير لمراسل سانا أن مشاركته في المسير رسالة أن الجرحى رغم ما فقدوا من أجسادهم في َمواجهة الإرهاب إلا أنهم لم يفقدوا العزيمة بل هم أكثر إصرار على المشاركة جنباً إلى جنب مع باقي أبناء سورية في الدفاع عن أرضها ومتابعة مسيره إعمارها.

وأكد الشهيد الحي عمر عبدالله بك أن المسير هو وفاء لدماء الشهداء ودعم للجرحى الذين قدموا الغالي والنفيس ليبقى الوطن شامخاً عزيزاً.

الجريح بكري السكيف الذي تعرض لإصابة بتر طرفين سفليين خلال التصدي للإرهابيين قال أشارك في المسير كتحية حب ووفاء وتقدير للوطن وقائده ولرفع معنويات الجيش العربي السوري الذي حقق الانتصار على الجماعات الإرهابية المسلحة على امتداد ربوع الوطن.

كنانه علوش رئيس مجلس إدارة مؤسسة جويل الإعلامية المنظمة للفعالية ذكرت أن عدد الجرحى المشاركين في المسير الذي انطلق تحت شعار”سوريتي هويتي” لأبطال الجيش العربي السوري هو 10 واستغرق نحو 10 ساعات بدءا من دوار الحياه بمدينة حلب وحتى ساحة العاصي بمدينة حماة.

وأشارت إلى أن فكرة تنظيم المسيرة اقترحها أحد الجرحى معلنة أنه سيكون هناك عدة مسيرات أخرى مماثلة تجوب مختلف المحافظات للتعبير عن الإرادة الصلبة التي يتحلى بها جرحى الجيش وحبهم للحياة وتحديهم لإصابتهم.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,مجتمع

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed