آخر تحديث: 2020-11-30 16:09:02
خبر عاجل
المركز الوطني للزلازل: تسجيل هزة أرضية بقوة 4.1 درجات على مقياس ريختر بعمق 5 كيلومترات على بعد 30 كيلومتر شمال حماة و25 كيلو متر جنوب شرق خان شيخون
خبر عاجل
سانا: هزة أرضية خفيفة شعر بها السكان في حماة وحمص وطرطوس

بناء القدرات الوطنية في مجال الأنظمة الإحصائية

التصنيفات: مجتمع

افتتحت اليوم ورشة العمل التي حملت عنوان “بناء القدرات الوطنية في مجال الأنظمة الإحصائية المراعية لمنظور النوع الاجتماعي” في فندق الشام، و التي تقيمها الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، وتتوزع جلساتها على مدى خمسة أيام تتناول في وحداتها التدريبية النوع الاجتماعي، وإحصاءات النوع الاجتماعي، وقياس قضايا النوع الاجتماعي، وعرض بيانات النوع الاجتماعي بطرق مرئية.

رئيس الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان الدكتور محمد أكرم القش بيّن أهمية الورشة في العمل مع الجهات الرسمية التي تعمل بقضايا المرأة، والمساواة بين الجنسين، ولكي يكون عملنا في الهيئة مستمراً، نعمل على خطة مساواة، وعلى قضايا دمج الجانب الاجتماعي في التنمية، خاصة أننا مقبلون على مرحلة جديدة، ونحاول اليوم مع الجهات المعنية تشكيل أرضية معرفية من مفاهيم وقضايا النوع الاجتماعي عن البيانات والمعطيات، التي من الممكن إنتاجها لتشخيص الواقع وتحديد الأولويات والقضايا التي يمكن أن يتم العمل عليها كل حسب مجال عمله، إذ لم يعد بالإمكان اليوم أن تعمل كل جهة لوحدها، ودورنا كهيئة هو التنسيق بين عمل كل هذه الجهات، وتوفير الإمكانات للنقاش والحوار، ليكون لدينا خطة عمل مشتركة في دمج قضايا المرأة في التنمية كلها، وأيضاً في البرامج المستقبلية والأولويات وطريقة العمل عليها مستقبلاً.
أما ما يتعلق بسؤالكم عن أهمية الرقم الإحصائي لكونه أساساً في أي عملية تنمية، فيمكن القول: إننا كجهات رسمية لدينا بيانات ومعطيات، لكن مشكلتنا تكمن في الاستفادة المحدودة منها.
وأضاف د. القش: علينا أن نتعرف على هذه البيانات الموجودة، وكيف يمكن الاستفادة منها في العمل والتخديم بجدية.
وفي الوقت نفسه من خلال معرفتنا بما يتوافر لدينا من تلك البيانات والمعطيات التسجيلية للمؤسسات الرسمية، والتي نحن بحاجة لها من أجل العمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ17 التي وقعت عليها سورية.
وأمل من كل جهة لديها استمارات خاصة بنطاق عملنا، وتملك من البيانات التي تعمل على تحقيق الخدمات أن يتم تعبئة تلك الاستمارات بالشكل المناسب، من أجل تنسيق هذه المعلومات بشكل ممتاز بغية الاستفادة منها، و لكي نغتنم المتاح لدينا من معلومات.
وختم رئيس الهيئة بقوله : بالتأكيد لدينا فجوات في المعلومات، لكننا نعمل على الاستفادة مما لدينا أولاً، قبل ترميم تلك الفجوة في المستقبل، فالبيانات مسألة مهمة، ولا يمكن تشخيص الواقع وتحديد الأولويات وتخطيط المستقبل دون المعلومة الرقمية.
والمعلومة الرقمية بحدّ ذاتها لا يمكن الاستفادة منها إذا لم نستطع ربطها بالواقع وتفهمها وقراءتها بشكل صحيح، وتفسيرها واستخدامها بالطريقة ذاتها.
بدوره أوضح مدير السكان في الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان وضاح الركاد الهدف من الورشة في بناء القدرات عند الجهات والوزارات المعنية، لمنظور النوع الاجتماعي بين الجنسين، ومنهاج تطوير منهج الأسرة بينهما من خلال ما يزيد على 70 عاماً، بالإضافة لآلية احتساب المؤشرات البسيطة والمعقدة والمركبة، التي ترصد الفجوات من النوع الاجتماعي، وتقوم على تحليلها وبيان مدلولها، وتالياً وضع البرامج والمشاريع التي تتصدى لمكافحة هذه الفجوات في المجتمع.

طباعة

التصنيفات: مجتمع

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed