آخر تحديث: 2020-10-21 01:36:06

” الذكية” وفرت نحو 100 طن من الدقيق يومياً في دمشق وريفها

التصنيفات: أهم الأخبار,اقتصاد,اقتصاد محلي,السلايدر

أكد معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك – رفعت سليمان أن 80% من البطاقات الذكية كان يتم اقتطاع 4 ربطات منها يومياً, في حين إن نسبة من يستحق ذلك العدد لا تتجاوز الـ5% فقط، فحسب الآلية القديمة كان يحق لأي مواطن شراء من ربطة إلى 4 ربطات يومياً حسب حاجته ,لكن هذا الأمر تم استغلاله من قبل بعض ضعاف النفوس من المعتمدين والمخابز فقد زادت نسبة الشكاوى في الفترة الأخيرة التي تقول بوصول رسالة إلى المواطن باقتطاع 4 ربطات من الخبز بالرغم من شرائه ربطة أو ربطتين أحياناً فهذا المجال المفتوح الذي تم تركه لتقدير العائلة تم استغلاله من قبل البعض لبيعها في السوق السوداء، لذلك كان لا بد من ضبط هذا الموضوع ومعالجة الخلل بربطه بعدد أفراد العائلة، مشيراً إلى أن الكميات المحددة وفق نظام الشرائح الذي تم تطبيقه حالياً كافية ومدروسة.
وكشف سليمان أن آلية التوزيع حسب عدد أفراد العائلة إجراء دائم وليس آنياً, فرضه الازدحام الشديد على المخابز, مشيراً إلى أنه تمت دراسة أن يكون شراء الخبز كل 48 ساعة للتخفيف من الازدحام لكن قوبل ذلك بالرفض، وحالياً هذه الآلية كافية للأسرة وقللت بشكل كبير من الازدحام على (كوات) المخابز كما قلصت نسبة الهدر, فالأفران لم تعد تعمل بكامل طاقتها وأصبح هنالك وفر كبير.
وأكد سليمان أن توزيع الخبز على البطاقة الذكية الذي بدأ تطبيقه في الشهر الرابع من هذا العام وفر 10% على الأقل من الخبز أي نحو 100 طن يومياً في دمشق وريفها، كما قلّل من ظاهرة بيع الخبز, فهؤلاء الباعة كانوا يقومون بتجميع البطاقات لأشخاص لا يستهلكون الخبز يومياً ليقوموا بإحداث ازدحام على المخابز والاستغلال بسعر الربطة.
ووفق الآلية الجديدة فإنه يحق للعائلة المؤلفة من شخص أو شخصين الحصول على ربطة خبز واحدة، والعائلة المؤلفة من ثلاثة أو أربعة أشخاص ربطتين، والعائلة المؤلفة من خمسة أو ستة أشخاص ثلاث ربطات ومن سبعة أشخاص وأكثر أربع ربطات.
وعن الوقت الذي سيتم فيه تفعيل استلام المواد المقننة (السكر والرز) بعد وصول رسالة إلى جوال المواطن أكد سليمان بدء التطبيق في بداية الشهر القادم، وهذا الأمر سيخفف من الازدحام برأيه، نافياً أن يكون سبب الاعتماد على تلك الآلية هو عدم توافر مادة السكر والرز فهذه المواد متوفرة, لكن الهدف تخفيف الازدحام على منافذ (السورية) فقط لا غير، فمثلاً قبل تطبيق تلك الآلية كان المواطن يضطر للوقوف ساعات على منافذ (السورية) من أجل الحصول على مستحقاته التموينية لكن هذه الآلية ستضمن تنظيم الدور واستلام المواطن مخصصاته خلال 48 ساعة من أقرب منفذ له فور وصول الرسالة على جواله، كما يمكنه إعادة تقديم طلب في حال منعته الظروف من استلام مخصصاته في الأيام المحددة له، مشيراً إلى أنه سيتم توزيع المواد حسب الطاقة الاستيعابية لكل صالة بحيث لا يحدث ازدحام.
وأكد سليمان أنه تم البدء حالياً بالعمل تجريبياً بمنظومة البطاقة الذكية في توزيع الخبز في محافظة طرطوس على أن يتم تطبيقها فعلياً على أرض الواقع خلال يومين، كما يتم التحضير حالياً لتطبيق البطاقة الذكية في محافظة حماة وذلك فور الانتهاء من التجهيزات الفنية وتسليم المعتمدين.

طباعة

التصنيفات: أهم الأخبار,اقتصاد,اقتصاد محلي,السلايدر

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed