آخر تحديث: 2020-10-25 19:31:56

شائعة زيادة الرواتب والدولار يرفعان الأسعار 10%

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

شهدت أسعار معظم المواد الأساسية منذ أيام لهيباً كبيراً بالأسعار ويعزو بعض المواطنين سبب ذلك الارتفاع غير المبرر بالأسعار إلى الشائعات التي يتناقلها الجميع عن وجود زيادة مجزية على الرواتب، وبعضهم الآخر يعزو سبب ارتفاع الأسعار إلى غياب الرقابة على الأسواق.
مقارنة بالأرقام!
وفي جولة لـ«تشرين» على بعض المحال والأسواق في منطقة المزة والشيخ سعد لاحظنا وجود ارتفاع كبير بالأسعار الذي تجاوز بعضها الـ10 بالمئة لاسيما في أسعار الزيوت والسمون والمنظفات بكل أنواعها، فوصل سعر ليتر زيت «الأونا» عباد الشمس اليوم لـ3800 ليرة بزيادة 500 ليرة عن الأسبوع الماضي، وعلبة السمنة النباتية 2 كغ سعرها اليوم 7000 ليرة وكانت قبل أيام بـ٦٠٠٠ ليرة، ورب البندورة وزن 1 كغ كان بـ٢٠٠٠ ليرة وأصبح بـ3500 ليرة، كما أصبح كيلو الحليب بـ800 ليرة بعد أن كان يباع بـ6٠٠ليرة وكيلو لبن الغنم بـ2000 ليرة وكيلو الجبنة بـ4800 و5000 ليرة بزيادة 500 ليرة عن الأسبوع الماضي، وأصبح سعر كيس مسحوق الغسيل وزن 2 كغ 7500 ليرة، في حين كان قبل أيام معدودة بـ5500 ليرة، وكيس المناديل الورقية وزن نصف كيلو صار بـ1700 ليرة وكان بـ1500 ليرة، وعبوة سائل الجلي بـ1200 ليرة وكانت بـ1000 ليرة، وارتفع سعر كيلو الفروج المنظف من 3800 ليرة إلى 4200 ليرة.
المواطن حسين أحمد يشير إلى أن السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار المواد الغذائية هو غياب الرقابة في كل الأسواق وأيضاً غياب ضمير بعض التجار الذين بدؤوا برفع أسعار المواد الموجودة لديهم من دون أي مبرر واضح.
بدوره يقول صالح العلي وهو صاحب بقالية في منطقة الشيخ سعد: إن السبب هو احتكار بعض ضعاف النفوس من التجار وإن الكثير من أصحاب السيارات المخصصة لنقل البضائع زادوا من أجور نقلهم بحجة وجود صعوبة في تأمين المحروقات، في حين يشير (أبو إبراهيم) وهو صاحب بقالية في منطقة المزة إلى أن سبب استغلال بعض التجار هو الإقبال الذي تشهده الأسواق على «المونة» فزاد بحدود 10% على أسعار الزيوت والسمون وارتفعت أسعار المنظفات بحدود 7 %.
من جهته بيّن مدير الأسعار في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك علي ونوس أن ارتفاع الأسعار الحاصل يعود لارتفاع سعر الصرف وهذا الارتفاع سينعكس على ارتفاع الأسعار في الأسواق، فقد قدرت قيمة الارتفاع بـ10% وهذا الارتفاع حصل من الأسبوع الماضي إلى اليوم وهناك نوع من أنواع المضاربة بالأسواق وانعكاسها كبير على الأسواق
وأضاف ونوس: هناك دور رقابي على الأسواق من قبل حماية المستهلك وتنظم ضبوط بحق المخالفين الذين يتقاضون زيادة على السعر المحدد بالنشرة الرسمية، علماً أن الوزارة والمديريات التابعة لها تقوم بإصدار نشرات أسعار ثابتة كل 15 يوماً حسب التغيرات لمدة محددة لإلزام جميع البائعين بها.

طباعة

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed