آخر تحديث: 2020-10-25 19:31:56

أهالي المزة 86 يطالبون بـ« التعبيد».. والمعنيون: «سنعبدها لكم»

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

بدأت محافظة دمشق خلال الفترة الماضية حملة تزفيت كبيرة طالت أغلب الشوارع الرئيسية في مدينة دمشق، الأمر الذي بعث التفاؤل في نفوس جميع سكان حي المزة 86 بأن حملة التزفيت سوف تطول شوارعهم، فهم يعانون الأمرّين بسبب صعوبة ووعورة الطرقات بالإضافة إلى وجود حفر كبيرة والتي تسبب مشكلات وحوادث كبيرة لهم ولأطفالهم .
المواطن محمد من سكان حي المزه 86 ساحة عروس الحبل يقول في شكواه : تم مؤخراً تزفيت جميع الشوارع الرئيسة في حي المزة 86 خزان ومدرسة بالإضافة إلى ترقيع بعضها الآخر، ولكن الشوارع الفرعية بقيت من دون تزفيت على الرغم من أنها تعاني من حفر كبيرة ومطبات كثيرة تشكل خطراً على جميع السكان . المواطن سامر من سكان حي المزة 86 مدرسة مقابل ملحمة الغدير يقول : باتت جميع الشوارع تعاني من وجود حفر كبيرة وغميقة تشكل خطراً كبيراً على أطفالنا، ففي كل يوم هناك أطفال يقعون بها عند خروجهم إلى مدرستهم ومع ذلك تركت محافظة دمشق تلك الحفر على حالها عندما تم مد شبكة للصرف الصحي وذلك منذ حوالي أكثر من ثلاث سنوات ولم تقم حتى بترقيعها
سنبدأ بتزفيتها..!! .
بدوره مدير الصيانة في محافظة دمشق محمد حمامية أكد أن المديرية ستبدأ بتزفيت أكثر من شارع في منطقة المزة 86 كشارع الهندي وشارع أم الطيور والشارع المقابل لمكتب القدموس وشارع المدرسة الرئيسي من الحاجز حتى مدرسة حافظ إبراهيم وشارع الخزان العالي قبل معين يوسف حتى صيدلية الباسل نزولاً باتجاه مجدولين ونزلة مطعم الحافظ حتى عروس الجبل بالتعاون مع مديرية الإشراف في مدينة دمشق، حيث آليات التزفيت لا تصعد للمناطق المرتفعة مثل الجادات وركن الدين، فيتم تسليم هذه المناطق لمتعهدين عن طريق عقود وقد تسليم منطقة المزة 86 لمديرية الإشراف في محافظة دمشق مشيراً إلى أن عدو الزفت هو الماء فيجب أن يكون هناك تعاون من قبل المواطنين لقطع المياه بالأخص في المناطق المرتفعة حيث جريان المياه يحفر الزفت من جديد وسكان المزة 86يغسلون الشوارع كل يوم بالمياه.
وبالنسبة للحفر الموجودة في الطرقات أكد حمامية أن أغلبها حفريات للخدمات كالمياه والهواتف والصرف الصحي والكهرباء وهم مسؤولون عنها، إذ يعملون بها عن طريق متعهدين وعندما يكون هناك سوء تنفيذ تقوم مديرية الصيانة بالتنفيذ نيابة عنهم وتغرم المتعهد حسب القوانين.
علماً أن كل ما يردنا عن طريق الخدمات من شكاوى يتم جمعها لدراستها لتوضع كخطة لتنفيذها سنوياً.
من جهته أوضح حسن طرابلسي مدير الإشراف في محافظة دمشق أن المديرية تعمل ضمن إمكاناتها وتعطي أولوية للطرقات التي تحتاج إلى إعادة تأهيل سريع، موضحاً أنه من الممكن أن تبدأ المديرية بالأعمال التجهيزية في منطقة الـ 86 خزان و86 مدرسة خلال الأسبوع القادم، حيث سيتم العمل على تزفيت العديد من الشوارع في المنطقة .
وبين طرابلسي أن المديرية تعمل أيام الجمعة فقط لأنه من الصعب جداً القيام بأعمال القشط والتعبيد والتزفيت في الشوارع الحيوية ووسط الازدحام.

طباعة

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed