آخر تحديث: 2020-10-28 22:20:02

ختام دوري المجموعات في دورة تشرين الكروية

التصنيفات: رياضة,رياضة محلية

يسدل الستار اليوم الاثنين على منافسات الدور الأول من دورة تشرين الكروية العشرين المقامة حالياً في ملاعب اللاذقية، فبعد أن انتهت منافسات المجموعة الأولى أمس الأحد وتصدر تشرين بالعلامة الكاملة 9 نقاط بعد فوزه الثالث على جاره جبلة بهدف، وتأهلا معاً لنصف النهائي.
اليوم يلتقي في المجموعة الثانية الوحدة والساحل في ملعب الباسل والكرامة يواجه التضامن في ملعب البعث في جبلة في تمام الساعة الرابعة والنصف عصراً.
كن أو لا تكن
مباراة الوحدة والساحل شعارها «كن أو لا تكن», فكلاهما له الأمل في مرافقة الكرامة لنصف النهائي وبطاقة العبور ما زالت تتراوح بينهما، فالتعادل يصب في مصلحة الوحدة لجهة فارق الأهداف.. أما الساحل فلا يخدمه سوى الفوز وبأي نتيجة كانت، فهل نرى الساحل في نصف النهائي كما رأيناه في نصف نهائي كأس الجمهورية.
الساحل استعاد الثقة بنفسه بعد فوزه في الجولة الثانية على التضامن بثلاثية لهدف, مستفيداً من تعثر فريق الوحدة أمام الكرامة بعد الخسارة بهدف نظيف، وفراس معسعس مدربه أكد لـ«تشرين» أن فريقه يسعى لتحقيق الفوز على الرغم من صعوبة المهمة لأن الوحدة فريق كبير ولديه لاعبون مميزون على مستوى عالٍ، وفي الوقت نفسه كرة القدم تحمل في طياتها الكثير من المفاجآت ربما سيكون الساحل إحدى هذه المفاجآت.
والوحدة يريد التعويض والأمل مازال موجوداً أمامه وبالتأكيد لن يقبل الخسارة من جديد ليكسب ثقة عشاقه وجماهيره.
من طرف واحد
الكرامة حجز بطاقة العبور الأولى وسيلعب مطمئناً ومن دون ضغوط وحتى التضامن لا يوجد شي ء يخسره إلا أنه يريد اكتساب مزيد من الخبرة والاحتكاك قبل انطلاق دوري الدرجة الأولى.

طباعة

التصنيفات: رياضة,رياضة محلية

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed