آخر تحديث: 2020-10-20 02:36:27

المضادات الحيوية.. هل تنفع في العلاج من (كورونا)؟

التصنيفات: مجتمع

أثارت جائحة (كورونا) العديد من التساؤلات لدى الناس عن طبيعة الفيروس وسبل الوقاية منه، ومنها مدى فعالية المضادات الحيوية، إن كان من الممكن استخدامها للوقاية أو العلاج من الفيروس؟
فمعظم الأهالي يلجؤون إلى معالجة أبنائهم وخاصة في ظل انتشار (كورونا) عن طريق المضادات الحيوية التي تخفف من وطأة العدوى وتساعد على تجنب الإصابة بأمراض معدية ، حيث يعتبر عدد كبير من الأسر أن الصيدلاني قادر على وصف الأدوية في حال إصابة أي شخص بنزلة برد أو عدوى زكام، متناسين أن الأساس يكمن في مراجعة الطبيب من أجل وصف الدواء اللازم.
الصيدلانية د.غدير العيسى تتحدث عن أهمية المضادات الحيوية التي تتميز بقدرتها على قتل البكتيريا، أما استخدامها فأكدت أنه يكون فقط لنسبة قليلة من مرضى كورونا وتحت إشراف طبي لأن استخدامها العشوائي وغير المنظم يكون بسبب زيادة مقاومة السلالات الجرثومية وتصبح أشد فتكاً، ما يؤدي لارتفاع نسبة الوفيات، أما الإفراط في استخدام المضادات الحيوية فيشكل تهديداً خطيراً في عصرنا، فمعظم المصابين بفيروس كورونا المستجد يعانون من أعراض مشابهة لأعراض نزلات البرد أو الأنفلونزا، لذلك يمكن علاجهم باستخدام الأدوية الموجودة في المنزل مثل “الباراسيتامول” لتخفيف الآلام ، والهدف من هذه الأدوية تخفيف الأعراض المرافقة لكنها لا تقلل من مدة التعب..
و بخصوص المرضى الذين يعانون من مرض مزمن في الكبد أو الكلى, أوضحت د. العيسى يجب استشارة الطبيب المختص قبل استخدام الدواء، فالمضادات الحيوية لا تقتل الفيروس، ولكنها قد تمنع امتداده وانتشاره في أنحاء الجسم لذلك فهناك آليات مختلفة للعلاج ، ومع ذلك، إذا تم إدخال شخص ما إلى المستشفى بسبب كورونا فإنه يتلقى مضادات حيوية، وذلك لأن العدوى قد تكون متشابهة ومشتركة.

طباعة

التصنيفات: مجتمع

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed