آخر تحديث: 2020-10-21 01:05:16

ناهز (3) آلاف ناخب .. تجار حلب يدلون بأصواتهم وسط إقبال واسع

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

أقفلت صناديق الاقتراع في مقر غرفة تجارة حلب امس في الثامنة مساء ، بعدما نالت نصيبها من أصوات ناخبين تدفقوا منذ الصباح لاختيار ممثليهم إلى مجلس إدارة غرفة تعد من أقدم غرف التجارة عربياً.
هنا وعلى مقربة من الشارع المطلّ على ما يطلق عليه “باب جنين” أكثر الأسواق الشعبية، سدّت وفود التجار الكثيفة جزءاً واسعاً من الشارع العام الفاصل بينه وبين المصرف المركزي للمدينة، فيما تحلق ناخبون على مقربة من خيام انتخابية حملت صوراً ولافتاتٍ إعلانية لمرشحين يبلغ عددهم (34) يتنافسون للظفر بمقاعد المجلس.
ثلاث قوائم حملت أسماء (طريق الحرير)، (الشهباء)، (حلب التجارية) شهدت منافسة حامية الوطيس خلال الأيام المنصرمة سعياً لكسب المزيد من أصوات الناخبين التجار من كل الفئات، حيث يأتي الانتخاب اليوم وفق القانون الجديد الناظم للعملية الانتخابية، والصادر هذا العام.
من جهته أعلن أمين سر الغرفة “محمد زاهر مهروسة” وجود (3463) ناخباً يحق لهم الإدلاء بأصواتهم، بينما رصدت “تشرين” آراء أعضاء الغرفة الذين تمحورت وجهات نظرهم حول ضرورة تفعيل عمل مجلس الإدارة الجديد بجدية للرقي بالواقع التجاري في مدينتهم، وليتابع من يتحمل مسؤولية تمثيلهم قضاياهم.
محمد ديب أصطه (تاجر) ألمح إلى ضرورة أن يسود العلاقة بين الغرفة والحكومة جو من التعاون “نطلب من الحكومة مساعدة غرف التجارة، وأن تعمل على تفعيل دورها لمساعدتها على ردم الفجوة الحاصلة” وأضاف:
“القضايا العالقة تهدر الوقت وهذا ما يجعل من النشاط ضعيفاً، وبالدرجة الأولى تسهيل المشاريع وتأمين تجارة خارجية وتسهيل التبادلات التجارية”، في حين ركز التاجر عبد العزيز طرقجي على ضرورة تأمين المواد المشغلة من المازوت والكهرباء وتقديم التسهيلات الخدمية لمنشآتهم لمنحها الحياة من جديد وعودتها للعمل.
ومن المرجح أن تعلن أسماء الفائزين في الانتخابات بعد فرز الأصوات في وقت متأخر من الليل أو غداً صباحاً. يأتي ذلك مع وجود ستة صناديق توزعت حسب الفئات في قاعات الاجتماعات الكبيرة للغرفة، وأفردت لجنة الانتخابات التي يحضرها ممثل عن غرفة التجارة الداخلية، مقاعد مخصصة لـ (المراقبين) الذين يمثلون المرشحين في مكان الانتخاب.

طباعة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed