آخر تحديث: 2020-10-25 19:31:56

إعفاء مجلس المدينة لم يغير الواقع.. والقمامة أمام المدارس

التصنيفات: أحوال_الناس,أهم الأخبار,السلايدر

قبل أكثر من شهر من الآن صدر مرسوم تشريعي بإعفاء مجلس مدينة مصياف من مهامه، البعض قال لعدم انسجام الأعضاء فيما بينهم، والبعض الآخر قال لتقصير المجلس في واجباته وخاصة لجهة ما يتعلق بترحيل القمامة ونظافة المدينة.
وبين هذه وتلك (ضاعت الطاسة) ولم يتغير في الواقع شيء فما زالت القمامة تتربع على شوارع وساحات المدينة ومن المؤسف أن تتواجد عند أبواب المدارس كثانوية زكي الأرسوزي والسابع من نيسان.
تقول المهندسة رائدة عاقولة -عضو المكتب التنفيذي ومسؤولة البلديات في محافظة حماة: تم حل مجلس مدينة مصياف لتقصيره وعدم انسجامه فليس من المعقول أن يسهم المجتمع المحلي بتنظيف المدينة ويعلن تعاونه مع المجلس والمجلس لا يبالي، وقد تم منح المجلس عدة فرص لكنه لم يستفد منها، ما جعل أصوات الناس في المدينة ترتفع مطالبة بتحسين الخدمات وهذا حقهم الطبيعي.
وأضافت عاقولي في حديث لـ«تشرين»: إننا نريد مصياف كغيرها من المدن أن تكون نظيفة ومخدمة وفقاً للإمكانات المتاحة، فقد تم قبل أيام وضع مركز خدمة المواطن بالخدمة وهو النافذة الواحدة والتي فيه يجد المواطن كل خدماته المطلوبة من الدوائر.
بالمختصر المفيد لم يتغير مجلس المدينة حتى الآن فما زال ذاته يسير الأعمال بعد مضي أكثر من شهر ونصف الشهر لتعذر وجود من يقبل أن يشغل مهمة رئيس المجلس على مبدأ: (لم نمت بل رأينا من مات) فهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها إعفاء وإنهاء مجلس مدينة مصياف.. وبعيداً عن تفاصيل الأمور لا يجوز أن تتواجد القمامة على أبواب المدارس ولا يتحمل عمال النظافة مسؤوليتها أبداً بل القائمون على إدارة الأمر.

طباعة

التصنيفات: أحوال_الناس,أهم الأخبار,السلايدر

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed