آخر تحديث: 2020-10-26 10:07:30

الصحة المدرسية بدمشق: إغلاق شعبة صفيّة بعد تأكيد إصابة طالبة بفيروس كورونا

التصنيفات: آخر الأخبار,الصحة,منوعات

بناء على البروتوكول الصحي المعتمد أغلقت مديرية الصحة المدرسية بدمشق صفاً بإحدى المدارس لمدة خمسة أيام إثر اكتشاف إصابة بفيروس كورونا لطالبة ضمنه واتخذت جميع الإجراءات اللازمة لفحص الطالبات والمعلمات في المدرسة.

وفي تصريح لـ سانا أوضحت مديرة الصحة المدرسية الدكتورة هتون الطواشي أن والدة طالبة تبلغ من العمر 11 عاماً في الصف الخامس أبلغت إدارة المدرسة عن ارتفاع حرارة لدى ابنتها وظهور بعض أعراض الإصابة بفيروس كورونا حيث راجعت المشفى وتم إثبات الإصابة وبناء على ذلك تم مباشرة إبلاغ فرق الترصد في مديرية صحة دمشق للذهاب إلى بيت الطالبة وفحص عائلتها سريرياً.

وبينت الطواشي أنه بعد إثبات الإصابة تم إرسال الفرق الطبية وفريق الترصد الوبائي من المديرية إلى المدرسة أيضاً لفحص جميع الطلاب والمعلمات بالمدرسة وكان الجميع بصحة جيدة.

كما بينت الطواشي أن العدوى انتقلت للطالبة من خارج المدرسة باعتبار الأعراض ظهرت لديها من الثلاثاء الماضي وفترة الحضانة من 3 إلى 4 أيام إلى جانب وجود حالات مصابة في عائلتها حيث ظهرت الأعراض أيضاً على أختها وهي معها في الصف ذاته مؤكدة أن الطالبة الآن بصحة جيدة.

وأكدت الطواشي أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة ضمن البروتوكول الصحي بإغلاق الصف لمدة 5 أيام من الأحد حتى الخميس (الأسبوع الحالي) ومراقبة الوضع الصحي للطلاب وفحصهم من فريق الترصد ولم تظهر أي حالة مشتبه في إصابتها كما تم منح معلمة الصف استراحة بالمنزل لمراقبة وضعها الصحي وإلى الآن وضعها جيد ولم يظهر عليها أي أعراض.

ودعت الطواشي الأهالي في حال ظهور أي أعراض على أطفالهم (حرارة وأعراض تنفسية) إلى عدم إرسال أبنائهم إلى المدرسة وإعلامها بالموضوع لاتخاذ الإجراءات اللازمة بهدف منع انتشار الإصابات بين الطلاب أو المعلمين.

“سانا”

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,الصحة,منوعات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed