آخر تحديث: 2020-10-23 00:16:17

تفاؤل رياضي مشروع

التصنيفات: زوايا وأعمدة

إن تصريحات مدرب منتخبنا الكروي الأول التونسي نبيل معلول بشأن انضمام بعض اللاعبين المحترفين إلى صفوف المنتخب تدعو إلى التفاؤل، وتضعك في أجواء إيجابية واعدة للمنتخب المنتظر تشكيله قريباً، و الذي نتمنى أن يصل به إلى نهائيات كأس العالم القادمة، ويحقق حلم جماهيرنا العريضة التي تنتظر تحقيقه بفارغ الصبر
بالطبع ونحن نتابع أسماء لاعبينا المحترفين في أندية أوروبية وعربية نشعر بالفخر والاعتزاز بوجود أمثال هؤلاء اللاعبين المتميزين بمرتبة النجوم القادرين على تحقيق الحلم الكروي المنتظر ، فاللاعب سرغون أبراهام الذي يلعب في الدوري السويدي ننتظره ليكون بين صفوف المنتخب بعد موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وكذلك اللاعب محمود داوود الذي يلعب بالدوري الألماني ، واللاعب خليل الياس الذي يلعب في الدوري الأرجنتيني ، ومحمد عثمان الذي يلعب حالياً في الدوري القطري وسابقاً في الدوري الهولندي، وإياد عثمان وعمر خريبين وعمر السومة ومحمود المواس في أندية عربية، وغيرهم من اللاعبين، إضافة إلى لاعبينا المحليين الموهوبين الذين ينتظرهم مستقبل كروي واعد
لاشك في أن وجود مثل هؤلاء اللاعبين في صفوف منتخبنا هو مكسب حقيقي للمنتخب ، وإذا ما أضفنا وجود مدرب قدير ذي خبرة واسعة سبق أن أوصل المنتخب التونسي إلى نهائيات كأس العالم 2018 الذي استضافته روسيا ، مع وجود قيادة رياضية داعمة حتى العظم للمنتخب، ومن ورائهم جمهور كبير وغيور ومشجع في معادلة مكتملة الأطراف لابد من أن يتحقق هذا الحلم ونصل إلى المونديال القادم.
وهذا ما يدعونا إلى التفاؤل لأن كل مقومات الوصول إلى تحقيق الحلم الكروي موجودة, إضافة إلى الإرادة الصادقة من جميع الأطراف؛ لاعبين ومدربين وإداريين وقيادة رياضية تعمل من أجل الوصول بكرتنا إلى المحافل العالمية من خلال مونديال 2022 القادم، وهذا ما نتمنى أن يحصل ونشاهد منتخبنا الكروي ينافس الفرق العالمية في أهم محفل كروي ، وخاصة أن المعطيات الأولية تشير إلى إمكانية تحقيق الهدف, حيث إن منتخبنا تصدر فرق مجموعته في التصفيات الآسيوية الأولى بالعلامة الكاملة ذهاباً، وبانتظار مرحلة الإياب في آذار القادم الموعد الجديد لبدء مباريات المرحلة بعد تأجيلها بسبب وباء(كورونا).

طباعة

التصنيفات: زوايا وأعمدة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed