آخر تحديث: 2020-10-23 00:26:54

مع قرب الموسم الزراعي مطالب بتأمين مستلزمات الانتاج للفلاحين

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

تتركز مطالب الفلاحين في محافظة درعا مع قرب بدء الموسم الزراعي الجديد على ضرورة تأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي من بذار وأسمدة ومحروقات بالكميات والأسعار المناسبة على أن يتم تسليمها بشكل متزامن لتلافي أي تأخير في عمليات الزراعة، وتجهيز آبار الحزام الأخضر البالغة 30 بئراً من أجل ري الأشجار المثمرة والثروة الحيوانية والسماح بحفر الآبار على الشريط الحدودي لنفس الغرض، كما أن هناك مطالب بتفعيل البطاقة الإلكترونية من أجل تمكين الجرارات الزراعية من الحصول على المحروقات والقيام بأعمال الفلاحة، وذلك أسوة بمحافظات أخرى.
وذكر رئيس اتحاد فلاحي درعا_ مثقال القاسم أن مطالب الفلاحين محقة ويجب العمل على تلبيتها وخاصة لجهة تأمين البذار والأسمدة بالكميات والأوقات المناسبة مع زيادة المقنن العلفي للثروة الحيوانية من أجل خفض تكاليف الإنتاج على المربين، وتأمين منتج بسعر معقول للمستهلك، توازياً مع الحاجة إلى إصلاح شبكات الري على السدود كلها لتغطية ري جميع المساحات المخططة عليها.
وبشأن واقع القطاع الزراعي أشار المهندس عبد الفتاح الرحال _ مدير الزراعة أن أهم المتطلبات المستعجلة لتفعيل عمل القطاع الزراعي تتمثل بزيادة كمية مادة المازوت علماً أن الاحتياج السنوي يقدر بحوالي 70 مليون ليتر، وتأمين كميات كافية من الأسمدة خاصةً وأن الموزع للموسم الفائت من(السوبر فوسفات) لم يتجاوز 6 آلاف طن، بينما الاحتياج الفعلي من 12 إلى 15 ألف طن، والموزع من (السماد الآزوتي) 6700 طن فقط فيما الاحتياج بين 20 إلى 25 ألف طن.
وعلى صعيد البذار أوضح المهندس غازي الناصيف _مدير فرع إكثار البذار في إزرع أن الأرصدة الحالية تبلغ من بذار القمح المعقم نحو 3321 طناً ومن القمح الخام 18813 طناً ومن بذار الشعير المعقم حوالي 377 طناً والخام 537 طناً، أما كميات بذار البطاطا المكتتب عليها فبلغت حوالي 4203 أطنان، والفرع على استعداد لتأمين كل احتياجات الموسم القادم من جميع أنواع البذار.

طباعة

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed