آخر تحديث: 2020-09-22 14:37:22

آلية جديدة لتوزيع البنزين على المحطات لتخفيف الازدحام

التصنيفات: محليات

تستمر معاناة أصحاب السيارات العامة والخاصة في محافظة درعا في الحصول على مخصصاتهم من البنزين، في وقت طغت مشاهد الازدحام على محطات الوقود على الموقف، ما بات يفرض وضع حلول إسعافية ولو مؤقتة للتخفيف من حالة الازدحام والانتظار الطويل أمام المحطات والعمل بهذه الحلول إلى حين توفر المادة بشكل أكبر.
وطالب بعض من التقتهم (تشرين) الجهات المعنية باعتماد آلية محددة لتنظيم الدور على المحطات، – وهذا أضعف الإيمان- ووضع حد لحالات التجاوز التي كثيراً ما تحصل، والتي عادة ما تتسبب بحدوث حالات من الفوضى، وصلت في بعضها إلى حد الشجار، لافتين إلى غياب الأجهزة الرقابية والمختصة عن عمليات التوزيع في بعض المحطات وخصوصاً تلك المتواجدة في الأرياف “البعيدة عن العين” ، على حد وصفهم.
وأوضح مدير فرع الشركة السورية لتوزيع وتخزين المواد البترولية محروقات بدرعا – محمود الحريري أن مخصصات المحافظة قبل الأزمة الأخيرة كانت 6 طلبات يومياً، انخفضت قبل فترة إلى 4 طلبات، ثم عادت وانخفضت حالياً إلى 3 طلبات أي نصف الكمية التي كانت توزع سابقاً، الأمر الذي تسبب في نقص بالمادة وتزايد الطلب عليها.
وكشف الحريري عن اعتماد آلية جديدة للتوزيع تقوم على تقسيم الطلب الواحد على محطتين بالتساوي بدل من تخصيصه لمحطة واحدة، ما يضاعف من عدد المحطات التي تتوافر فيها المادة يومياً ويحقق عدالة أكبر في التوزيع مع الأخذ بعين الاعتبار التوزع الجغرافي للمحطات الموجودة وبالتالي تخفيف الازدحام الحاصل.

طباعة

التصنيفات: محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed