آخر تحديث: 2020-09-26 02:22:33

دقائق من المرح ..!!

التصنيفات: زوايا وأعمدة

بحثنا عن السعادة لكن ما عثرنا على كوخها المسحور أبداً .. نسأل الليالي عنها وهي سرّ الدنيا ولغز الدهور .. طالما حدّثوا فؤادي عنها في ليالي طفولتي وصِبَايا … طالما صوّروا لعينيّ لقياها وألقوا أنباءها في رؤايا.. فهي آناً ليست سوى العطر والألوان والأغنيات والأضواء . ..
دقائق من المرح يحتاجها كلٌّ منا ولو بلغت الهموم عنانها … تعيد للفكر ألقه وللجسد المتعب حيويته وللروح بريقها .. لكن في معترك الحياة يكاد البعض يخشى أن يضيف لحياته دقائق من المرح والترفيه وكأن دخول الفرح الى القلب قد يفقد المرء هيبته أو نجاحه .
اليوم نحن أحوج ما نكون الى التفكير بصناعة الترفيه والمرح كحاجتنا للتفكير بالحلول للخروج من مشاكل الحياة وأعبائها التي تحيط بنا من كل الجوانب ! .. ولا يضر الابتسام مثلاً في أعمالنا ومؤسساتنا .. أوتخصيص أوقات للاستراحة .. وقد يقول أحدهم : إنّ الموظفين في دوائرنا يتركون المراجعين في حالة انتظار قد تطول وقد تقصر تبعاً لحالة الموظف الذي يحتسي القهوة أو الشاي وربما يتناول الفطور ..؟ والحقيقة أنه لامشكلة في تناول الفطور والشاي والقهوة وهي عادات موجودة في أعرق المؤسسات العالمية ما نحتاجه فقط هو تنظيم أوقات الاستراحة .. وتخصيص أنشطة بسيطة رياضية تفرغ الشحنات السالبة وتحدّ من توتر العضلات في الرأس والرقبة والذراعين جراء الأعمال المكتبية .
علينا أن نتذكر دائماً أن الموظف أو الطالب أو العامل أوأياً كان هو إنسان لديه طاقات إيجابية وشحنات سلبية ورُبَّ دقائق قليلة من الترفيه تزيد من عطائه وفاعليته في العمل .
وكذلك طلاب المدارس في مختلف المراحل والصفوف الكل يحتاج هذا الدعم النفسي المسمى بالمرح وحبذا تخصيص بضع دقائق أقلها خمس يقوم خلالها المعلم باجراء لعبة بسيطة جماعية أو طرح بعض الفكاهات أو ممارسة بعض الأنشطة الرياضة .
ان ما يجدر بنا هو الخروج من حالة التذمر والكآبة وإلقاء اللوم على النفس وعلى الآخرين وإضفاء المشاعر الإيجابية على حياتنا بدءاً من البيت ومروراً بالعمل وانتهاء بالمدرسة وفي كل مكان ..
ولطالما كان علينا تحمل وجود بعض المنغصات في حيواتنا .. لكن رُبّ كلمة طيبة وابتسامة تزيل الهمّ .. وتخصيص بضع دقائق من كل ستين دقيقة للمرح تجعلنا أكثر قوة وصلابة في مواجهة الصعوبات .

طباعة

التصنيفات: زوايا وأعمدة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed