آخر تحديث: 2020-09-26 02:10:05

كثرة الشكاوى ..حرمت مخيم جرمانا من الخبز

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

اتخذت محافظة ريف دمشق ومجلس مدينة جرمانا منذ ما يزيد على الأسبوعين قراراً بإلغاء التعاقد مع متعهدي الخبز المعتمدين في مخيم جرمانا، ذلك الأمر زاد من المعاناة اليومية الكبيرة لأهالي المخيم لتحصيل الخبز المخصص لهم وما زاد الأمر سوءاً هو عدم وجود فرن خبز في المخيم
المواطن علي أحمد من أهالي المخيم يقول بشكواه: لم يعد بإمكان الأهالي إحضار الخبز من المعتمدين منذ ما يزيد على الأسبوعين ما يضطرنا لقطع مسافات بعيدة للوصول إلى أقرب فرن في مدينة جرمانا ،علماً أن عدد سكان المخيم يقدر بحوالي 14 ألف نسمة وذهابهم الى أفران جرمانا يزيد من ازدحام تلك الأفران ، مضيفاً: تقدم الأهالي بشكاوى عديدة للمعنيين سواء في البلدية أو في المخابز لإيجاد حل لمشكلتهم إما من خلال إعادة التعاقد مع معتمدي الخبز أو بتخصيص فرن خاص للمخيم ولكنهم لم يجدوا أي حل لمعاناة الأهالي.
بدوره يشير المواطن يامن سلام إلى أن قرار إلغاء التعاقد مع معتمدي الخبز في مخيم جرمانا تحت ذريعة كثرة الشكاوى عليهم من قبل أهالي المخيم لم يحل معاناة الأهالي وإنما زاد من معاناتهم ولاسيما كبار السن منهم، فهم مضطرون لقطع مسافات طويلة للوصول إلى أقرب فرن في مدينة جرمانا، مضيفاً: إن لم يكن بمقدور المخابزإنشاء فرن في المخيم فأضعف الإيمان بمقدورها فتح أكشاك للخبز في المخيم ، لافتاً إلى أن عجز المعنيين في المحافظة والمخابز في إيجاد حل لمعاناة الناس أدى إلى انتشار باعة الخبز في المخيم والذين باتوا يبيعون الربطة بما يزيد على 300 ليرة وتباع في أوقات الليل بسعر 500 ليرة.
وفي رده على شكاوى أهالي مخيم جرمانا أكد مدير فرع المخابز في ريف دمشق مؤيد الرفاعي لـ«تشرين» أن قرار الغاء التعاقد مع معتمدي الخبز في المخيم جاء من مجلس المدينة نتيجة كثرة شكاوى أهالي المخيم على أولئك المعتمدين ، لافتاً إلى وجود حوالي 5 أفران خبز في مدينة جرمانا موزعة على 3 أفران خاصة وفرنين عامين فرن آلي ينتج يومياً حوالي 13 طناً من الخبز في حين يبلغ إنتاج الفرن الاحتياطي حوالي 25 طناً.
وأضاف الرفاعي: وللتخفيف من الازدحام على الأفران سيتم افتتاح عدد من أكشاك الخبز في عدد من منافذ وأحياء مدينة جرمانا ، مضيفاً: إذا أراد الأهالي عودة معتمدي الخبز للمخيم فنحن ليس لدينا أي مشكلة وعلى المعتمدين الحصول على موافقة من مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف دمشق وسنعمل حينها على تزويدهم بمخصصاتهم من مادة الخبز.
بدوره أوضح معاون رئيس بلدية جرمانا فايز عزام بأن قرار إيقاف التعامل مع معتمدي الخبز جاء نتيجة تجاوزات المعتمدين و لكثرة شكاوى أهالي المخيم عليهم من سوء وضع الخبز وزيادة التسعيرة.

طباعة

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed