آخر تحديث: 2021-01-17 02:36:43

ارتياح لسهولة أسئلة مادتي التاريخ للأدبي .. والعلوم للعلمي

التصنيفات: محليات

سادت أجواء من الفرح بين طلاب الشهادة الثانوية العامة الفرع العلمي لسهولة أسئلة امتحان مادة علم الأحياء في الدورة الإضافية التي تميّزت عن الدورة السابقة بتنوعها وسهولتها وشموليتها لكامل المنهاج. وأشارت كل من غادة الكيلاني وماسة الأبرش وسارة القدسي من مدرسة رواد المجد إلى أن الأسئلة كانت سهلة وهناك أسئلة وردت من دورات سابقة، الأمر الذي كان له أثر طيب في نفوس الطلاب الذين عبّروا عن ارتياحهم لأجواء المراقبة التي اتسمت بالود والصبر من قبل المراقبين الذين حرصوا على طمأنة الطلاب.
وتوقع كل من الطالب أسامة الحلبوني من مركز عباس الحامض ومحمد بقلة نيل الدرجة التامة في المادة، الأمر الذي سيرفع معدله بشكل كبير ويسهم في تحقيق حلمه بدخول الاختصاص الذي يرغبه في الجامعة.
في المقابل هناك قلة قليلة من الطلاب اعتبروا أن الأسئلة متدرجة الصعوبة، وتحتوي على أسئلة دقيقة، حيث أشارت الطالبة هدى شخاشيرو من مدرسة الفتاة العربية إلى وجود صعوبة في الأسئلة إلى حد ما.
وأشار الطالب رغيد زغيب إلى أن الأسئلة كانت سهلة متوقعة. وتخلو من النكشات التي حدثت في أسئلة الدورات السابقة .
يوسف علي مندوب وزارة التربية في المركز أشار إلى أن عدد الطلاب في المركز قليل. وكان الجو الامتحاني مريحاً وكانت الأسئلة لهذه الدورة سهلة وشاملة لكامل المنهاج، وتناسب مختلف المستويات، ولا يكتنفها أي غموض، ولاسيما فيما يتعلق بالمسالة وهناك اسئلة تقيس قدرة الطالب على التحليل والاستنتاج وتظهر الطالب المتميز.
ولفت العلي إلى أن الطالب الذي درس من الكتاب لن يجد أي صعوبة في الإجابة على الأسئلة، أما الطالب الذي درس من الملخصات فوجد صعوبة في الإجابة لكون هذه الملخصات أغلبها تجاري وهدفها الربح فقط.
وفيما يتعلق بمادة التاريخ للفرع الأدبي فقد جاءت الأسئلة سهلة ومتوقعة وشاملة للكتاب وأسهل من أسئلة امتحان الدورة الأولى، وعبّر عدد من الأهالي عن ارتياحهم لأجواء الامتحانات بالعموم، مشيرين إلى أن هناك ظلماً لحق بالطلاب نتيجة عمليات التصحيح السابقة، حيث فوجئ العديد من الطلاب بدرجاتهم على عكس توقعاتهم، وخلافاً لسلالم التصحيح التي تم نشرها.
وبيّن موجِّهو مادتي علم الأحياء والتاريخ في وزارة التربية أن الأسئلة اتسمت بالوضوح وامتازت بالدقة العلمية، وراعت المستويات المختلفة للطلاب والتدرج في قياس المستويات المعرفية المختلفة من تذكر وفهم وتطبيق وتحليل وتقويم، وشملت محتوى الكتب المقررة بشكل متوازن، إضافة إلى أن صياغتها اللغوية كانت واضحة ومناسبة للوقت المخصص لها.

طباعة

التصنيفات: محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed