آخر تحديث: 2020-10-01 18:17:05

التفوق ثمرة جهد وصبر والتزام وليس مستحيلاً بوجود الإرادة

التصنيفات: مجتمع

في لقاء لـ(تشرين ) أكدت المتفوقة سارا يوسف جوني من طلاب الشهادة الثانوية الفرع العلمي, مدرسة الشهيد عدنان حسين الرسمية في مشقيتا والحاصلة على مجموع 2811 علامة، أن التفوق ثمرة جهد تم قطفه بعد صبر وجد والتزام, لافتة إلى أن التفوق ليس بالشيء السهل ولا هو أيضاً بالشيء المستحيل طالما الإرادة موجودة.
وأكدت المتفوقة جوني أن نجاحها تحقق بعد أن تنازلت عن كل شي تحبه إذا كان يعطلها عن دراستها وتقول : كنت دائمة التفكير بيوم النتيجة وهذا كان يعطيني دافعاً كبيراً ومرت صعوبات كبيرة علي ومع ذلك استطعت تجاوزها ولم استسلم أبداً.
وأنصح الطلاب للعام القادم بالدراسة والابتعاد عن النت لأنه يضيع الوقت.
وعن الدروس الخصوصية قالت يمكن اللجوء لها لتعويض النقص أو الضعف في بعض المواد .
أما عن العوامل التي صنعت تفوقها المميز فأكدت على تنظيم الوقت وتقسيم اليوم وتخصيص وقت للدراسة ووقت آخر للنوم والراحة وعدم إهمال وجبة الطعام كي لا تفقد القدرة على التركيز، وعدم اليأس والاستسلام أمام أي شيء يعترض طريقها دراسياً وحياتياً وتحديد جدول لتنظيم الدروس على مدار اليوم والأسبوع والثقة بالنفس والقدرات العلمية, بالإضافة إلى تشجيع الأهل والرغبة في التفوق المقرونة بالدراسة اليومية فكلها عوامل تساعد في الوصول للتفوق.
وفي نهاية حديثها قالت المتفوقة سارا أهدي تفوقي لقائد الوطن ولأهلي وأساتذتي وكل من وقف إلى جانبي خلال السنة الدراسية.

طباعة

التصنيفات: مجتمع

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed