آخر تحديث: 2020-09-18 12:50:15

هل يسوّق المنتجون «بصلهم» إليها? فارق كبيربين سعر السوق وسعر شركة بصل السلمية..

التصنيفات: محليات

شتان بين أسعار سوق البصل وبين الأسعار التي تريد شركة بصل السلمية شراءه بها من المنتجين، فأسعار السوق تتراوح بين 350 و400 ليرة، في حين أن سعر كيلو الشراء لشركة البصل 125 ليرة وهي تسعيرة العام الماضي، لكن هناك مقترحاً من مدير الزراعة في شركة البصل باسل الحموي برفع السعر إلى 250 ليرة الذي سيعرض على الإدارة يوم الأحد القادم آملاً التوافق والموافقة على ذلك _ والكلام لمعاون مدير عام شركة البصل بالسلمية باسل الحموي في اتصال هاتفي معه.

وقال: إن تكلفة الإنتاج ليست كبيرة بالنسبة للبصل إذا ما قيست مع المحاصيل الأخرى, مشيراً إلى أن لكل نوع من المادة سعره الخاص, فالبصل له سعره والقزح له سعره والبادرون أيضاً له سعره، ونحن سنتسوق كل ما يأتينا من المزارعين المتعاقدين مع الشركة لجهة تسليم الإنتاج.
من جانبها قالت المدير العام للشركة هالة شحود في حديث مختصر عبر الهاتف: إن الشركة قدمت للمزارعين المحروقات والمستلزمات الأخرى، ونحن جاهزون لاستلام الإنتاج من المزارعين في منتصف هذا الشهر.
وفي اتصال هاتفي آخر مع مدير الإنتاج النباتي في الهيئة العامة لإدارة تطوير الغاب المهندس وفيق زروف قال: لقد أعلمتنا الشركة أنها متعاقدة مع مزارعين على 45 دونماً لزراعة البصل في منطقة سلحب، ووفقاً لذلك فإن الإجراءات الأخرى هي بين الشركة والمزارعين.
وفي معرض جوابه عن سؤال ما إذا كانت الشركة فعلاً قد قدمت للمزارعين المستلزمات كالمحروقات وغيرها قال: لم أسمع بذلك وكل ما أعرفه أنه لم يُقدم لهم شيء.
وبالمختصر المفيد نأمل من المزارعين تسليم المنتج للشركة وفقاً للعقود المبرمة بينهما، لكن للمزارعين الحق أيضاً في أن يتقاضوا السعر المجزي, فشتان بين أسعار سوق البصل الآن وبين ما تود طرحه واقتراحه شركة البصل، ويكفي المزارعين ما يلحق بهم من خسائر، ونعتقد أن الشركة تقدر ذلك، وإذا ما أرادت الإنتاج كاملاً فعليها إعادة النظر بأسعار التسويق بما يحفز المنتحين.

طباعة

التصنيفات: محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed