آخر تحديث: 2020-09-24 01:17:11

تضاعف أسعار كتاب المرحلة الثانوية المدرسي .. و(التربية): سعرها لايزال مدعوماً

التصنيفات: أحوال_الناس,أهم الأخبار,السلايدر

مع اقتراب العام الدراسي الجديد بدأت جميع الأسر بالتحضير له من شراء للكتب أو القرطاسية ولكن هناك العديد منهم تفاجأ بارتفاع كبير لسعر نسخة الكتب المدرسية واختلافها من مركز لآخر، فقد اشتكى عدد من أولياء طلاب الثانوية ارتفاع أسعار الكتب المدرسية واختلاف السعر المسجل عن المبيع فعند شرائهم الكتب المدرسية يفاجؤون بأن أصحاب المستودعات يطلبون أسعاراً مغايرة للأسعار الرسمية المسجلة على الكتب، مطالبين الجهات المعنية بضرورة إعلامهم بتسعيرة الكتب الجديدة والكتب التي طرأ عليها تعديل في الأسعار.
المواطنة ثناء تقول : ذهبت منذ يومين إلى أحد المستودعات لأشتري نسخة كتب لولدي الذي نجح للصف الثالث الثانوي التجاري فلم أجد كتب اللغة الانكليزية وتوجهت لمستودع آخر في منطقة الكباس فأخذت كتابي اللغة الإنكليزية ولكنني فوجئت بأن السعر المدون على الكتاب الأول مغاير تماماً للسعر الذي طلبه أمين المستودع وعندي سؤالي له عن اختلاف السعر كان جوابه بأن السعر المدون على الكتاب هو السعر القديم والآن هناك أسعار جديدة لجميع الكتب، بدوره يشير المواطن أنس وهو والد لطالبين أن أسعار الكتب لهذا العام مرتفعة ، فمع التسعيرة الجديدة التي حددتها وزارة التربية سأضطر إلى دفع أكثر من نصف راتبي لتأمين الكتب لأولادي، من جهته أكد مدير المؤسسة العامة للمطبوعات والكتب المدرسية في وزارة التربية_ زهير سليمان ل(تشرين) أن أسعار الكتب المدرسية في سورية ارتفعت إلى نحو الضعف مقارنة مع أسعار العام الماضي، مؤكداً أن سبب ارتفاع أسعار نسخة الكتب إلى هذا الحد يعود إلى أن كل مواد صناعة الكتاب مستوردة فقط اليد العاملة محلية، وهذا ما رفع التكاليف والأسعار، موضحاً بأن سعر نسخة الكتب العام الماضي كانت 7000 ليرة وهذا العام تقارب الـ 12 ألفاً.
وبين سليمان بأنه بحسب التكلفة الحقيقية من المفترض أن يكون سعر النسخة الواحدة 40 ألف ليرة، لكن يوجد توجه بإلزامية دعم أسعار الكتب المدرسية ولذلك لا يجوز بيعها إلا عن طريق المنافذ التابعة للمؤسسة العامة للطباعة.
أما في حال بيع كتاب بسعر مخالف للسعر المدون عليه فقد أكد سليمان بأنه يحق للمواطن أن يطلب من أمين المستودع إثبات أن هذا السعر رسمي لأن بعض الأسعار المطبوعة على الكتب لنسخ قديمة ازداد سعرها عن العام الماضي .
وبين سليمان بأن مراحل طباعة الكتب المدرسية لهذا العام أصبحت في مراحلها الأخيرة ومع بداية العام الدراسي الجديد لن يكون هناك أي نقص لأي كتاب .

طباعة

التصنيفات: أحوال_الناس,أهم الأخبار,السلايدر

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed