آخر تحديث: 2020-09-24 16:49:14

كورونا يضيق الخناق على قائمة أساسيات المستهلك .. المعقمات والمتممات الغذائية إلى الواجهة من جديد

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

عادت المنظفات ومواد التعقيم المختلفة وكذلك المواد الصيدلانية المتعلقة بفايروس ” كورونا ” لتحجز لها مكاناً رئيسياً في قائمة أولويات المستهلك في محافظة درعا، حيث شهدت الأيام الماضية زيادة في الطلب عليها أضعافاً مضاعفة، في وقت لم تعد قائمة أساسيات المستهلك تتسع لأي وافد جديد وهي المثقلة أصلاً بأعباء الحياة اليومية ومتطلباتها .
عدد ممن التقتهم ( تشرين ) أشاروا إلى أن الأخبار المتداولة عن ارتفاع أعداد الإصابات دفعت باتجاه العودة لاقتناء المعقمات ومواد التنظيف المختلفة والكمامات بل وأيضاً المتتمات الغذائية والفيتامينات وكل ذلك – حسب قولهم – كان جنباً الى جنب مع اقتناء أساسيات الحياة اليومية من مواد غذائية وغيرها، لافتين إلى أن الكتلة المالية التي كان المواطن يخصصها لشراء المواد الغذائية الأساسية، تحول جزء كبير منها لشراء مواد التعقيم والمواد الصيدلانية التي فرضتها أخبار الفيروس إضافة إلى توجه قسم أيضاً من المصاريف على شراء الأدوية الضرورية وخصوصاً من قبل أصحاب الأمراض المزمنة.
ووصف مواطنون ما يحدث بالنسبة للمتممات الغذائية والفيتامينات التي يتم بيعها بها بالفوضى التي لا ضابط لها فلا رقيب ولا حسيب، ليس لجهة الأسعار فحسب وإنما أيضاً لجهة النوعية، والشيء نفسه ينطبق على مواد التعقيم و”الجل” المعقم، وهو ما بات يفرض –حسب قولهم- رقابة مضاعفة على هذه المواد وتوفيرها بشكل أكبر وبأسعار مقبولة يستطيع المواطن ذي الدخل المحدود اقتناءها.
من جهته أوضح رئيس فرع نقابة الصيادلة بدرعا – الدكتور وليد الداخول أن المعقمات والكمامات متوافرة وبكثرة في السوق المحلية نتيجة الإنتاج المتزايد منها خلال الفترة الماضية، لافتاً إلى أن النقابة ليس لها علاقة بتسعير الكمامات والمعقمات وهذا الأمر مرتبط بالشركات المنتجة إذ تخضع أسعارها للعرض والطلب وأيضاً لنوعية وجودة هذه المواد.
ولجهة المتممات الغذائية بيّن الداخول أن أسعارها محددة من وزارة الصحة ولكن الطلب المتزايد عليها خلال الفترة الماضية قلَص من وجودها في الصيدليات
مشيراً إلى أن النقابة تقوم بجولات على معظم الصيدليات لضبط الأسعار، وتتحرك بشكل فوري في حال ورد أي شكوى لها عن بيع الأدوية ومواد التعقيم بأسعار مرتفعة.
ودعا الداخول المواطنين إلى التعاون فيما يتعلق بالأدوية والمواد المتعلقة بفايروس ” كورونا “وعدم شراء أو تخزين ما يزيد على حاجتهم منها وترك المجال أمام من هم بحاجتها فعلاً.

طباعة

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed