آخر تحديث: 2020-09-26 02:22:33

تقرير أمريكي: إدارة ترامب تحاول إعادة تأهيل العناصر المتطرفة

التصنيفات: رصد,سياسة

لفت تقرير لموقع “جاكوبن” الأمريكي اليوم إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحالية تظهر خطورة إعادة تأهيل العناصر المتطرفة والإجرامية للقيادة الوطنية، وتبييض ميراثهم، وإعادة ترقيتهم إلى مواقع الصدارة ، لكن لسوء الحظ هذه دروس  يبدو أن وسائل الإعلام الغربية لا تعتقد أنها تنطبق على بلدانهم.
وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة “المعلومة” أنه كلما اشتدت الفوضى في إدارة ترامب  تبين أن ذلك لم يكن وليد الإدارة الحالية فحسب, بل بسبب السنوات الثماني التي قضاها مجرم الحرب جورج دبليو بوش في المنصب , مضيقاً: إن هذا كان أشد وضوحاً في المشاهد المروعة التي خرجت من بورتلاند في الأسابيع الماضية ،إذ شاهد العالم قوات مسلحة ومدرعات مأخوذة من وزارة الأمن الداخلي التي كانت تقوم بالهجمات وحتى اختطاف نشطاء غيرعنيفين يحتجون على وحشية الشرطة ، إذ ندم كثيرون على أن ترامب كان يستخدم وزارة الأمن الداخلي كجيش خاص به.
واستطرد: إن ترامب كاد يدخل في حرب كارثية مع إيران بسبب قرار صدر منذ عهد إدارة بوش، كما إن برنامج الطائرات من دون طيار الذي استخدمه ترامب بتهور لاغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني تم تنفيذه أول مرة على الأقل بطريقة مميتة في عهد بوش”.
وفي السياق نفسه, أوضح التقرير أنه في حين جلب حكم إدارة ترامب وحوشاً جديدة مثل ستيفن ميلر، لكن إدارة بوش السابقة كانت موجودة في إدارة ترامب الجديدة إذ يشغل جون يو المهندس القانوني لنظام التعذيب في عهد بوش منصب المستشار الحالي لدونالد ترامب وإدارته في البيت الأبيض من خلال طرح نظرية جديدة موسعة للسلطة الرئاسية على أساس عدم تطبيق القانون.
مضيفا: إن مستشار ترامب السابق للأمن القومي جون بولتون أيضا جاء مباشرة من إدارة بوش سواء في شخصيته الجسدية أو في عقليته القومية المتطرفة.

طباعة

التصنيفات: رصد,سياسة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed