آخر تحديث: 2020-09-18 14:19:47

الجريح البطل غياث ديوب يبدأ مسيراً على كرسيه المتحرك من حماة إلى حلب

التصنيفات: مجتمع

متحدياً إصابته بدأ الجريح البطل غياث ديوب اليوم مسيراً على كرسيه المتحرك انطلاقاً من مدينة حماة حتى مدينة حلب حاملاً على صدره وسام جراحه التي تشع بطولة وكبرياء ومحبة خالصة ووفاء منقطع النظير لسورية وجيشها وقائدها.

الجريح ديوب من أهالي قرية المحروسة في ريف مصياف وأصيب بشلل في أطرافه السفلية جراء إصابته الحربية خلال مواجهة الإرهابيين في محافظة حلب انطلق من أمام مبنى محافظة حماة في ساحة العاصي وهو يتسلح بإرادة صلبة وعزيمة قوية صقلها خلال قتاله التنظيمات الإرهابية وهو في صفوف قوات الدفاع الوطني التي قارعت أعداء الوطن إلى جانب الجيش العربي السوري.

الجريح ديوب قبيل انطلاقه وفي تصريح صحفي وجه التحية لرجال الجيش الذين صمدوا في وجه الإرهاب وحققوا الانتصار تلو الانتصار، مؤكداً أنه بفضل دماء الشهداء وتضحيات الجرحى الأبطال والشعب الصامد بقيت سورية عصية على الأعداء.

وبين ديوب أنه من خلال هذا المسير الذي ينفذه بمناسبة عيد الجيش العربي السوري يريد توجيه رسالة مفادها بأن بواسل قواتنا المسلحة مصرون على تحدي التنظيمات التكفيرية ودحرها عن تراب الوطن مهما غلت التضحيات، مؤكداً أن هذا المسير هو عربون وفاء للوطن ولجميع أبنائه الأبطال الذين ضحوا بأغلى ما يملكون في سبيل صون وحدة أرضه وشعبه”.

حضر انطلاقه المسير محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري وأمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس أشرف باشوري وفعاليات من فرع الاتحاد الرياضي بحماة وفرع شبيبة الثورة بالمحافظة.

يشار إلى أن الجريح ديوب نفذ في عام 2018 مسيراً على كرسيه المتحرك انطلاقاً من مدينة حماة وصولاً مدينة دمشق.

طباعة

التصنيفات: مجتمع

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed