آخر تحديث: 2020-09-30 02:29:06

تقصير مجلس المدينة لجهة ترحيل القمامة يربك مشفى مصياف الوطني

التصنيفات: آخر الأخبار,محليات

بشكوى لا تخلو من القلق والخوف قال مدير عام الهيئة العامة لمشفى مصياف الوطني الدكتور ماهر اليونس : ليس من المعقول والمنطق إنه كلما أردنا ترحيل قمامة المشفى نترجّى رئيس مجلس المدينة ، والقمامة أكوام حولنا ونحن في وضع احترازي شديد الخطورة والحذر .
وأضاف: كلما لزم ترحيل قمامة المشفى غير الطبية نضطر للشكوى إلى المحافظة والجهات المعنية الأخرى للتوسط مع مجلس مدينة مصياف ليرحل لنا القمامة وهي من صلب عمله ، الأمر الذي يضطرنا إلى استئجار جرار ومقطورته لترحيل أكوام القمامة .و يتطلب ترحيل نفايات وقمامة المشفى مرتين في الأسبوع ، وقد دفعنا أجور ترحيلها عدة مرات ، أمام تقصير مجلس المدينة ، والذي يقول دائماً ليس باستطاعتي ترحيلها .
ومن جراء هذا التقصير والإهمال ومن كثرة الشكاوى تم قبل أسبوعين من الآن حل مجلس المدينة بالكامل .
وفي معرض إجابته على سؤال :كيف يتدبرون أمور النفايات الطبية الخاصة يقول الدكتور ماهر اليونس : فيما يتعلق بذلك نقوم بإحراقها بطريقة فنية ولدينا مكب خاص بها ولا نقوم بترحيلها مع النفايات والقمامة الأخرى .
مشيراً إلى خطورة هكذا إجراء، أي إلقاء النفايات الطبية بالعراء أسوة ببقايا النفايات الأخرى ، وأضاف: منذ سنوات أنشأنا مكباً خاصاً لهذه النفايات ، وهي تعالج بالطرق الفنية العلمية أصولاً ، ولا يبقى لها أي أثر في مكان حرقها .
وختم اليونس حديثه قائلاً : نحن نمر الآن في مرحلة حرجة لجهة ارتفاع عدد الإصابات ب(الكورونا) وعلينا جميعاً التقيد بالشروط الاحترازية وأخذ الحيطة من تفشيها ، فحماية المجتمع تبدأ من حماية النفس أولاً وأخيراً، وقد ألزمنا جميع العاملين والمراجعين بالتقيد بارتداء الكمامة عند مراجعة الهيئة .

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed