آخر تحديث: 2020-09-29 11:27:25

ما هي أهمية الصفة الستاتيكية لعلم الاجتماع..؟

التصنيفات: ثقافة وفن

رغم كل الجهود التي بذلها العالم والمفكر والفيلسوف أوغست كونت لوضع نظرية شاملة وموحدة لدراسة علم الاجتماع إلا أنه قبل بتقسيمه إلى قسمين وذلك تبعاً لوجهة النظر التي يدرس الباحث من خلالها الظواهر المجتمعية من حيث إن الظواهر المجتمعية يمكن أن تتم دراستها في حالة تأثيرها المتبادل من جهة أولى كما يمكن أن تدرس من حيث ديناميكيتها من جهة ثانية، ومن هنا يقوم كونت بإطلاق مصطلح علم الاجتماع الستاتيكي على ذلك العلم الذي يدرس الظواهر المجتمعية من وجهة النظر الأولى أي في حالة تأثيرها المتبادل ويدعو علم الاجتماع الذي ينطلق من وجهة النظر الثانية بعلم الاجتماع الديناميكي، على أن موضوع علم الاجتماع الستاتيكي وفق فلسفته هو الدراسة الوضعية التجريبية والعقلانية في آن واحد للفعل المتبادل والمستمر لظواهر المجتمع بعضها في بعض، وما يبرر ذلك وفق تعبيره هو أن ظواهر المجتمع متماسكة بحيث لا يمكن للباحث أن يبدأ دراسة ظاهرة من بينها دون أن يقف على ضرورة البحث في علاقة التأثير والتأثر المتبادلة بينها وبين مجموعة الظواهر الأخرى، وطبعاً إن الدراسة التي يقوم بها هذا العلم للظواهر المجتمعية لا تغفل الصفة الديناميكية ولكنها تغض الطرف عن قصد وبصفة مؤقتة عن الديناميكية، وبالتالي إن أهمية الطريقة التي يتبعها علم الاجتماع في هذه الحالة هي إنها تساعد الباحث في معرفة علاقة الظواهر التي تكون بصدد البحث فيها بظواهر أخرى معروفة وبذلك يكون هذا العلم سبيلاً للحصول على قاعدة معرفية لا غنى عنها تكون أساساً لدراسة الظواهر المجتمعية في صورتها الحركية.

طباعة

التصنيفات: ثقافة وفن

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed