آخر تحديث: 2020-09-24 01:17:11

قبيلة طي: توحيد كلمة القبائل لمواجهة الاحتلال الأجنبي والأطراف المرتبطة به

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,عربي

دعت قبيلة طي إلى توحيد كلمة القبائل في المنطقة الشرقية لمواجهة كل أشكال الاحتلال الأجنبي ومجابهة الممارسات الإجرامية من كل الأطراف المرتبطة بالمحتل الأجنبي والتي أدت مؤخرا إلى استهداف شخصيات ورموز القبائل العربية في ريف دير الزور لخلق الفوضى والفتنة في المنطقة.

وأدانت قبيلة طي في الحسكة في بيان لشيخ مشايخ قبيلة طي في سورية الشيخ محمد فارس العبد الرحمن “بشدة ما حدث من استهداف لرموز قبيلتي العكيدات والبكارة في ريف دير الزور” مؤكدة “أن هذا الفعل الإجرامي الذي أدى إلى استشهاد الشيخ مطشر حمود الهفل من شيوخ قبيلة العكيدات والشيخ علي سلمان الويس من وجوه قبيلة البكارة تقف وراءه جهات تسعى إلى خلق الفوضى وإثارة الفتنة وخلط الأوراق في المنطقة”.

وأضاف البيان أن قبيلة طي “تقف وقفة رجل واحد مع أهلنا قبيلتي العكيدات والبكارة وأننا في خندق واحد لمواجهة الإرهاب الذي يستهدف الجميع دون تمييز” داعياً “لتوحيد كلمة القبائل في المنطقة الشرقية بالموقف الفاعل على الأرض لمواجهة كل أشكال الاحتلال الأجنبي لمنطقتنا ومجابهة الممارسات الإجرامية واللاأخلاقية بحق أبناء قبائلنا في المنطقة من كل الجهات المرتبطة بالمحتل الأجنبي”.

واستشهد أمس مدني وأصيب عدد آخر بنيران ميليشيا “قسد” بالتوازي مع اتساع رقعة المظاهرات الاحتجاجية لتشمل قرى عدة بريف مدينة دير الزور والتي طالب الأهالي فيها بطرد ميليشيا “قسد” التي أمعنت في ممارساتها الإجرامية وقوات الاحتلال الأمريكي من قراهم وبلداتهم.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,عربي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed