آخر تحديث: 2020-09-29 10:58:08

رسومات الأطفال رسائل غير مباشرة للأهل

التصنيفات: مجتمع

الرسم لغة الطفل في التعبير عن مشاعره الداخلية، لذلك فإنه يؤخذ على محمل الجد لدى الكثير من الأهالي لأنهم يعتقدون بأن مكنونات الطفل تظهر منذ نعومة أظفاره من خلال الرسومات التي يرسمها
العديد من الأهالي يحاولون تفسير رسومات أطفالهم ليعرفوا الأسباب التي تدفعهم إلى الرسم وإلى استخدام ألوان داكنة أو زاهية
تقول الأم هبا: إن ابنتها ذات الستة أعوام أصبحت تفرغ طاقتها من خلال الرسم، فعندما تكون سعيدة ترسم الأزهار والحديقة، والعكس عندما تكون حزينة تستخدم ألواناً داكنة، لذلك فقد صارت تعرف متى تكون ابنتها حزينة ومتى تكون سعيدة .
وفي السياق نفسه لاحظت هديل على ابنتها حين عادت من المدرسة بأنها حزينة، ومع ذلك كما قالت: لم أسألها لأنني عرفت أنها سترسم بعد قليل ومن خلال رسوماتها سأكتشف ما في داخلها ، فعلمت بأن ابنتها تعرضت للتعنيف اللفظي من قبل المعلمة، فقد رسمت مقاعد ومعلمة بيدها مسطرة، بعد ذلك حكت لي ما حصل معها، وقالت: إنها تحس بالراحة عندما ترسم ما يجري معها ومع أصدقائها في المدرسة سواء مواقف مفرحة أو محزنة
المرشدة النفسية صبا حميشة تؤكد أنه يمكن من خلال رسومات الأطفال وتحليلها معرفة ما يشعر به الطفل، سواء كانت مشاعر مفرحة أو محزنة أو حتى مختلطة، لذلك من هنا علينا أن نعرف بأن رسومات الأطفال رسائل غير مباشرة للأهل ، وبينت حميشة أنه من الأمور التي يجب ملاحظتها أثناء ممارسة الولد للرسم ( سلوكه – حجم الرسمة التي يرسمها مقارنة بحجم الورقة – طريقة مسكه للقلم – الألوان التي يستخدمها)…وغيرها من الأمور التي تؤثر بشكل أو بآخر في شخصيته، فالرسم يساعد الطفل على التعبير عن ذاته ويطور نموه العقلي، وتؤكد أن معظم الأطفال يلجؤون للرسم كوسيلة ونشاط تعبيري لتفريغ ما بداخلهم من مشاعر قد تكون مكبوتة, فيجدون راحة نفسية في الرسم واستخدام التلوين
يبقى دور الأم هنا في تمكين الطفل من هواياته وصقلها عندما تجد أن لديه رغبة في الاستمرار في هذه الهواية ومساعدته على توفير الأدوات اللازمة مهما غلا ثمنها لأنها ستعزز مهاراته وقدراته المعرفية وستفيده في المستقبل

طباعة

التصنيفات: مجتمع

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed