آخر تحديث: 2020-09-26 15:43:00

طلاب أكاديمية الأسد للهندسة العسكرية في عيد الجيش: نتابع العلوم العسكرية من أجل بناء الوطن والدفاع عنه-فيديو

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

تاريخ حافل بالتضحية والفداء في سبيل الوطن سطره جيشنا الباسل في ميادين البطولة بوجه الغزاة والمعتدين والإرهابيين وداعميهم وكما شق دروب النصر على الجبهات وفي الخنادق على خطوط النار قبض رجال الجيش على مشعل العلم من جهة أخرى ليكونوا دائماً في كامل الجاهزية للتعامل مع أحدث الأسلحة بما يضمن مواصلة مسيرة الانتصارات.

وبمناسبة عيد الجيش جال مراسل سانا في أحد صروح العلم العسكري وهو أكاديمية الأسد للهندسة العسكرية في حلب حيث أوضح الطالب حيدر أن الجيش العربي السوري كان وما زال مصنع البطولات.. بتضحيات جنوده حقق النصر وبدماء شهدائه حمى الوطن وقدم التهنئة بهذه الذكرى لأهالي الشهداء متمنياً الشفاء العاجل لجميع جرحى الجيش ومؤكداً التزامه بالعلم والتدريب ليكون مقاتلاً مسلحاً بالعلم والبندقية في صفوف الجيش العربي السوري لمحاربة الإرهاب وحماية الوطن.

وأكدت الطالبة زينب أن الجيش العربي السوري منذ تأسيسه حمى تراب الوطن وانتصر على العدو الإسرائيلي في حرب تشرين التحريرية وحطم أسطورة الجيش الذي لا يقهر واليوم هو أشد قوة وإصراراً على دحر الإرهاب والانتصار عليه وتحرير آخر ذرة من تراب الوطن.

كما قدمت الطالبة ساندرا التهاني بمناسبة ذكرى تأسيس الجيش العربي السوري لجميع المقاتلين على الجبهات مؤكدة أن دماء الشهداء حققت الانتصارات على الأعداء ورسمت دروباً نواصل السير عليها لصنع النصر الأعظم بدحر الإرهاب عن كامل الجغرافيا السورية وقالت نتابع اليوم تلقي الدروس التدريبية والعلوم العسكرية لنكون رديفاً لأبطال الجيش من أجل بناء الوطن.

وفي صالات التدريب على الأجهزة التقنية والعلوم العسكرية أوضح الطالب صلاح أنه بذكرى تأسيس الجيش نقدم التحية لأرواح الشهداء الذين قدموا دماءهم السخية للذود عن حمى الوطن.. ونعاهد قائد الوطن على الاستمرار بالتدريب وتلقي العلوم والمعارف للإسهام في الدفاع عن تراب سورية ودحر العدوان.

من جهته أكد الطالب محمد أن ذكرى تأسيس الجيش العربي السوري غالية على قلوبنا حيث تمكن أبطاله وعلى مدى التاريخ من إلحاق الهزائم بالعدو منذ التصدي للصهاينة في عدوانهم على فلسطين في الأربعينيات مروراً بالعدوان الثلاثي على مصر ثم حرب تشرين التحريرية وحرب تموز مؤكداً الاستمرار بالتدريب ونهل العلوم العسكرية والعمل على بناء الوطن والدفاع عنه.

وقالت الطالبة بنين إن الجيش العربي السوري صنع الانتصارات وقدم التضحيات للذود عن تراب الوطن وامتزجت دماء ابطاله بدماء الجيوش العربية في فلسطين ومصر ولبنان ضد المحتل الإسرائيلي واليوم يواصل أبطاله بذل الغالي والنفيس والتضحية بدمائهم لطرد قوى الشر والإرهاب عن ترابه.

الطالب علي أكد أن لجيشنا الفضل الكبير في تحقيق الانتصارات للأمة العربية وصد العدوان واليوم يواصل طلبة الكلية تحصيلهم العلمي ليكونوا رديفاً قوياً لصناع النصر في جميع ساحات المعارك وبناء سورية الحديثة.

المصدر: سانا

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed