آخر تحديث: 2020-09-20 11:14:56

مياه سد الروم يلوثها صيادو الأسماك وأصحاب الزوارق

التصنيفات: محليات

عدم قيام أصحاب الشأن في المحافظة بتقديم المؤازرة اللازمة للضابطة المائية لدى مديرية الموارد المائية بالسويداء، أبقى سد الروم والذي يستخدم للشرب تحت رحمة صيادي الأسماك.
وقال مدير الموارد المائية بالسويداء المهندس محمود ملي: يقوم الصيادون بممارسة مهنتهم المخالفة لقانون التشريع المائي، وذلك من خلال قيامهم برمي شباك الصيد المملوءة بالأطعمة وبقايا الدواجن ، ما قد يؤدي إلى تلوث السد، وبالتالي ارتفاع نسبة الأوكسجين به. وأضاف : إن المشكلة الثانية التي نعانيها قيام عدد من الأشخاص باستخدام عدد من الزوارق ضمن بحيرة السد بقصد ترفيه المتنزهين، وهذا أيضاً يخالف قانون التشريع المائي، علماً أن الحارس الموجود على السد ليس بمقدوره منع هؤلاء، فالأمر يحتاج إلى تضافر جهود أكثر من جهة وخاصة أن السد مفتوح من كل الجهات. ولفت إلى أن الضابطة المائية كذلك وضمن إمكاناتها المحدودة تحتاج ولقمع هذه المخالفات إلى مؤازرة من قبل الوحدات الشرطية، لكون صلاحيات الضابطة محدودة.
وبين ملي :بعد أن استفحلت المشكلة وباتت أمراً واقعاً تم إعلام محافظة السويداء ليصار إلى توجيه قيادة شرطة المحافظة للتعاون مع الضابطة المائية، لمعالجة هذه المشكلة

طباعة

التصنيفات: محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed