آخر تحديث: 2020-09-23 02:34:09

الأهالي في جرمانا يشكون تأخر “الاتصالات” في تركيب خطوط الهاتف والانترنت

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

يعاني الكثير من المواطنين الراغبين بالحصول على خط هاتف جديد أو بوابة انترنت في مدينة جرمانا بريف دمشق من مشكلة عدم وجود خطوط شاغرة في معظم الشبكات بسبب امتلائها واستثمار كافة الخطوط في الكابل الرئيسي فيها، وليس بوسعهم سوى الانتظار للحصول على خط من الخطوط التي يتم سحبها نتيجة عدم دفع المستحقات المالية لأصحابها أو الانتظار إلى أن يتم توسيع الكابل الرئيسي في منطقتهم.
المواطنة فلك حمزة من القاطنين في أحد الاحياء الجديدة في جرمانا (على امتداد شارع النسيم بعد ساحة الشهيد عصام زهر الدين مقابل محل صبح ومسى)،قالت: ليس لدي خط هاتف ولا شبكة انترنت علماً أنني تقدمت بطلب بغية الحصول عليهم منذ حوالي ثلاثة أشهر في مركز هاتف جرمانا.
وأضافت إنها كلما قامت بمراجعة المقسم يقولون لها هذه الحارة لا يوجد فيها كابلات، وقالت: مواطنة كانت بجانبي قالت للموظف إنها قدمت طلباً للحصول على خط هاتف منذ سنة ولم تحصل عليه تصوروا أنها قدمت طلباً منذ سنة ولم تحصل على خط هاتف بعد! هل يعقل أن حارة جديدة كاملة وفيها مجموعة أبنية جديدة ونظامية لا يوجد في كتلتها خطوط شاغرة للهاتف؟.
بدوره قال رئيس مركز هاتف جرمانا فراس علي لـ”تشرين”: شارع النسيم بالتحديد نقوم حالياً بتوسيع شبكته بتزويده بمجوعة كابل فيه 1800 خط هاتف وسنقوم بتركيبه خلال فترة قريبة وسيغذي هذا الكابل شارع النسيم وحي التربة في جرمانا.
وأفاد علي أن موضوع التركيب متوقف على شركة الاتصالات وأن الدراسة جاهزة والمتعهد جاهز لتمديد وتركيب الكابل، وقال: عندما تبعث لنا الشركة الكابل مباشرة سنقوم بتركيبه، متوقعاً ألا يأخذ ذلك سوى بضعة أسابيع.
ونوه إلى أن مركز هاتف جرمانا لديه برنامج خاص في حال عدم توفر الخطوط في أي منطقة يتم أخذ الكشف مع بيانات المواطن وعليه رقم موبايله، وقال: عندما يتأمن خط الهاتف نقوم بالاتصال به ولدينا موظف مكلف بهذا العمل.

طباعة

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed