آخر تحديث: 2020-08-12 09:46:39
شريط الأخبار

المطلوب من المرشحين أن يكونوا ناطقين بحال المواطن

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,صوت الشعب,مجتمع

قالت د. منال مرعي ” أستاذ مساعد باختصاص الفلسفة الألمانية الحديثة ” جامعة دمشق أن أعضاء مجلس الشعب هم أولاً وقبل كل شيء ممثلين عن الشعب ومنتخبين من قبلهم وبالتالي هم يحملون على عاتقهم أمانيه ومطالبه, ومنوط بهم ليس فقط تأمين حقوقهم وتحصينها بل الانطلاق والتطلع لتحقيق ما يجب تحقيقه تجاه أبناء بلدهم من موقع مسؤوليتهم نحوهم, فيكونوا قريبين من المواطنين ومن همومهم واحتياجاتهم ومطالبهم وناطقين بحال المواطنين الذين رشحوهم ليمثلوهم, فيتحلوا بالمصداقية ليس قولاً فقط بل قولاً وفعلاً كي يكونوا على قدر الحمل والثقة والمسؤولية التي أنيطت بهم ليس فقط عبر الإشارة إلى مواضع الخلل والثغرات الموجودة، بل بالعمل على إصلاح هذه المواضع بإيجاد الحلول والمقترحات وطرح المناقشات الفعالة واقتراح الآليات البديلة والكفيلة بتحقيق ما يخدم ويفيد الشعب, وعدم الاكتفاء بالمناقشات التي تفتقر لتقديم حلول وبدائل, لأنها ستكون عقيمة وبلا جدوى, فعليهم الإشارة لمواضع الضعف والخلل في كل القطاعات وبنفس الوقت العمل بإخلاص وتفاني لمعالجتها بما يحقق الفائدة المرجوة لجميع المواطنين.
أما البرامج الانتخابية التي يرفعها المرشحون فهي بلا شك برامج تقدم لتحقيق مطالب الشعب وملامسة همومه وهي تعكس رؤى من يقدمها, لكن إن لم يسع المرشح للعمل بها وتطبيقها فإنها ستبقى مجرد نظريات وشعارات خاوية, من هنا يتوجب علينا أن نستفيد من أخطاء المرشحين السابقين لتفادي الوقوع فيها مرة ثانية وأن نشارك في هذه الانتخابات كواجب وطني ونتمنى للجميع التوفيق في مسعاهم بما يخدم وطننا الحبيب سوريا.

طباعة

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,صوت الشعب,مجتمع

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed