آخر تحديث: 2020-08-12 09:53:38
شريط الأخبار

مواطنون: هل يمكن ردم الفجوة بين المواطنين وممثليهم تحت القبة ..؟!

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

فجوة التباعد مابين المواطنين وأعضاء مجلس الشعب التي كانت سائدة خلال الدورات الماضية، دفعت مواطني المحافظة للمطالبة أولاً بتقريبها ليصبح عضو مجلس الشعب على معرفة بكل ما يحوق بالمواطنين من هموم وشجون خدمية.
(تشرين) التقت عدداً من المواطنين منهم عاطف الأوس الذي طالب أولاً بضرورة إعادة النظر بالأراضي التي تم تسجيلها أملاك دولة، علماً أنها مملوكة للفلاحين منذ عشرات السنين، إضافة لتقديم الدعم اللازم للمزارعين من( المحروقات – البذار – تسويق الإنتاج).
كما نطالب أعضاء مجلس الشعب بالاهتمام بريف المحافظة من خلال تقديم قروض ميسرة للفلاحين وحفر المزيد من الآبار الزراعية، والمسألة المهمة هي العمل على محاربة الفساد المستشري، وتحسين الواقع المعيشي للمواطنين من خلال تأمين فرص عمل للعاطلين عن العمل، ودعم المرأة الريفية.
أما المواطن أدهم أبو خير فقال: اعتدنا خلال الدورات الماضية على رؤية المرشح أثناء العملية الانتخابية، إلا أننا هذه الدورة نأمل من المرشحين أن نراهم بشكل دائم بيننا.
وأضاف: محاربة الفساد والقضاء على الروتين المعمول به في معظم الدوائر يجب أن يكونا من أولويات عمل الأعضاء الجدد، إضافة إلى العمل جاهدين على تحسين الواقع المعيشي للمواطنين، والاهتمام بقضايا المواطنين بشكل جدي، ومتابعتها وإعلامنا النتائج، والمسألة المهمة هي دعم الفلاح وتأمين أبواب تسويقية لإنتاجه.
فيصل نوفل قال: يجب أن نعطي صوتنا للمرشح الذي يستحق، وعلى الأعضاء الجدد أن يكونوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم، فعضو مجلس الشعب مكانه ليس على الكرسي بل بين الفلاحين والعمال والطلاب, هكذا يجب أن يكون العضو الناجح، والعمل على إيجاد حلول جذرية لكل المشاكل التي تصادف المواطن في عمله، والنقطة المهمة هي أن نراهم بيننا بشكل دائم، كما نطالب أعضاء مجلس الشعب بالاهتمام بريف المحافظة من خلال تقديم قروض ميسرة للفلاحين وحفر المزيد من الآبار الزراعية، والمسألة المهمة هي العمل على محاربة الفساد المستشري، وتحسين الواقع المعيشي للمواطنين من خلال تأمين فرص عمل للعاطلين عن العمل، ودعم المرأة الريفية.

طباعة

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed