آخر تحديث: 2020-08-12 09:49:32
شريط الأخبار

ارتفاع أسعار العلف يهدد الثروة الحيوانية .. (والبيطرة) تقترح حلولاً

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

بات الارتفاع الفلكي لأسعار المادة العلفية لدى السوق المحلية، وعدم توافره بالشكل الكافي لدى مؤسسة الأعلاف، خاصة بعد أن وصل سعر طن جاهز الأغنام أو الأبقار لدى حيتان القطاع الخاص إلى أكثر من ٦٠٠ ألف ليرة، وطن الشعير إلى حوالي ٤٠٠ ألف ليرة، من أهم ما يعوق تربية المواشي والأبقار في محافظة السويداء

ولتطوير الثرورة الحيوانية وتأمين مستلزمات دورتها الحياتية بعيداً عن استغلال تجار الأزمات، تقدمت نقابة الأطباء البيطريين بجملة من المقترحات إلى الوزارات المختصة عن طريق محافظة السويداء والتي أهمها ,وفق رئيس فرع نقابة الأطباء البيطريين بالسويداء – الطبيب البيطري وائل بكري, تحول مؤسسة الأعلاف من مؤسسة شرائية إلى وسيط تدير البيع والشراء، ما يقطع الطريق على تجار القطاع الخاص، عدا عن ذلك وهذا الأهم هو بيع المقنن العلفي لمربي الدواجن، خاصة بعد أن وصل سعر طن الصويا إلى أكثر من مليون ليرة، إضافة لقيام وزارة الزراعة بتشجيع زراعة المحاصيل العلفية (ذرة ، شعير )على حساب المحاصيل الزراعية غير المجدية.

واقترح بكري أيضاً على الجهات المعنية التشدد بمنع التعدي على المناطق الرعوية, وذلك من خلال ضبط عملية الرعي العشوائي، وضرورة مراقبة أسعار الأدوية البيطرية، وضبط عملية تهريب المواشي إلى خارج البلاد، ومخاطبة وزارة الصناعة لشراء الصوف الناتج عن جز القطعان، علماً أن قيمة الصوف الذي تم جزه العام الماضي و الرمي به بالعراء المالية قدرت بحوالي ٣٥٠ مليون ليرة.

وأضاف: يجب الاستفادة من صوف الأغنام في الصناعات المحلية، لافتاً إلى أن من المقترحات أيضاً العمل على فتح مراكز للفحم الحجري بالمحافظة وشرائه مباشرة من المصفاة منعا للاحتكار، علماً أن قطعة الأرض جاهزة.

طباعة

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed