آخر تحديث: 2020-08-07 01:00:20
شريط الأخبار

“التجارة الداخلية” والتجار في ترجمة فعلية لتوجيهات الحكومة والبداية بمهرجانات التسوق

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

بحث وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي مع رؤساء غرف التجارة السورية اليوم في كيفية تنفيذ ماتقرر خلال الاجتماع الذي عقد مع رئيس مجلس الوزراء يوم الثلاثاء الماضي ولاسيما مايتعلق باتخاذ إجراءات وإطلاق مبادرات تنعكس إيجابياً على المستوى المعيشي للمواطنين وتساهم في توفير سلع ومواد غذائية واستهلاكية ومنتجات بمواصفات ونوعية جيدة وأسعار تنافسية..
و خلال الاجتماع الذي عقد في غرفة تجارة دمشق دعا البرازي رؤساء غرف التجارة السورية إلى البدء باقامة مهرجانات ومعارض تسوق تضم مختلف المواد والسلع الغذائية والاستهلاكية والألبسة وغيرها على أن تكون ذات جودة وأسعار أقل من أسعار مثيلاتها في المتاجر الخاصة بحيث يتلمسها المواطن وأن تحمل هذه المهرجانات أو المعارض عنواناً أو شعاراً معيناً ولوغو خاصاً بها وتحدد مواعيد إقامتها وانتهائها سواء ضمن صالات مفتوحة أو صالات مغلقة مؤكداً أنه سيتم منح الموافقات المطلوبة مباشرة للشركات أو المؤسسات المعنية أو الفعاليات التجارية التي ستقوم بتنظيم المهرجانات أو المعارض العامة أو المتخصصة ذات العلاقة بمواسم الأعياد والمدارس وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لإنجاحها.
وأكد البرازي أهمية المبادرات الفردية لبعض أصحاب الفعاليات التجارية بهذا الخصوص تحت مظلة اتحاد غرف التجارة لتصل إلى أوسع شريحة ممكنة ما يشكل حافزاً معنوياً لهم .. منوها بأنه سيتم الإيعاز إلى مديريات التجارة الداخلية بالمحافظات لمنح تسهيلات خاصة لأصحاب المحال التجارية التي تشارك في المعارض والتنزيلات .
وأكد أن المؤسسة السورية للتجارة ستكون حاضرة في جميع المهرجانات والمعارض وستكون مشاركتها متميزة.
و في جانب آخر من حديثه أكد البرازي على أهمية التعاون والمشاركة بين الوزارة واتحاد غرف التجارة في تأمين احتياجات المواطنين الأساسية وبأسعار منطقية بالتوازي مع ضمان استمرارية وتفعيل نشاط الحركة الاقتصادية والصناعية والإنتاجية ..
ونوه بأهمية التعاون والتنسيق بين الجانبين في إعداد الدراسات والبيانات و توفر المعلومات المتعلقة بواقع الأسواق وتوفر المواد و الأسعار لاتخاذ ما يلزم من إجراءات تضمن استمرار انسياب وتوفر السلع الغذائية وغير الغذائية.
وأكد أن حملة مكافحة المواد المهربة مستمرة و يجب العمل يداً بيد لأن تكون سورية خالية تماماً من التهريب والمواد مجهولة المصدر مؤكداً ضرورة نشر ثقافة تشجيع المنتج الوطني ما ينعكس إيجاباً على الوضع الاقتصادي الداخلي..
وبيّن أنه تم الإيعاز لمديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالمحافظات البدء برفع درجة متابعة وملاحقة المواد المهربة ومن يتعامل معها والتوجه نحو المنافذ غير المنظمة /الأكشاك/ بحيث تتم مصادرة المواد المهربة الموجودة في الأكشاك وإغلاقها مباشرة..
بعد ذلك تحدث غسان قلاع رئيس اتحاد غرف التجارة السورية مؤكداً حرص غرف التجارة على تنفيذ ماتقرر خلال الاجتماع الذي عقد مع رئيس مجلس الوزراء الأسبوع الفائت..
وأشار إلى استعداد غرف التجارة للتعاون مع وزارة التجارة الداخلية بإصدار نشرة سعرية مرتين كل أسبوع ..
وقدم رؤساء غرف التجارة بالمحافظات مداخلات أكدوا فيها أهمية تبسيط الإجراءات وتقديم المزيد من التسهيلات المتعلقة بدعم عمليتي الاستيراد والتصدير.
وتقرر أن تبدأ التحضيرات لإقامة مهرجانات ومعارض التسوق في المحافظات اعتباراً من يوم الإثنين القادم ..
حضر الاجتماع المهندس جمال الدين شعيب معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك ..

طباعة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed