آخر تحديث: 2020-08-07 01:00:20
شريط الأخبار

إعلان الآلية التنفيذية لبرنامج دعم الإنتاج الصناعي الموجه للتصدير وشروطه

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

أعلنت هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات عن الآلية التنفيذية لبرنامج دعم الإنتاج الصناعي الموجه للتصدير لمدة ثلاثة أشهر الهادفة لدعم الصناعة الوطنية.

وخلال فعالية تعريفية أقامتها غرفة صناعة دمشق وريفها اليوم قدم مدير عام الهيئة ثائر الفياض شرحا حول آلية دعم تصدير المنتجات الصناعية مبينا أن المنتجين والمصدرين لكل المنتجات الصناعية سورية المنشأ سيحصلون بموجب البرنامج الجديد على حوافز للإنتاج الصناعي الموجه للتصدير لكل عمليات التصدير التي تتم بين الـ 15 من حزيران والـ 15 من أيلول من العام الحالي بحيث يمنح المنتج المصدر نسبة دعم 10 بالمئة من قيمة الصادرات الصناعية في حال كانت جميع الوثائق المقدمة باسمه ومنفذة.

وبحسب الفياض سيتم وفق البرنامج منح المصدر بالنيابة عن الغير نسبة دعم 7 بالمئة من قيمة الصادرات الصناعية المصدرة في حال كانت جميع الوثائق المقدمة باسمه ومنفذة خلال فترة البرنامج مبينا أنه يشترط في المستفيد من دعم الإنتاج الصناعي أن يكون مسجلا في سجل الشركات لدى هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات وألا تقل نسبة المكون المحلي في المنتج المراد دعمه عن 40 بالمئة.

وحدد الفياض الوثائق والأوراق الثبوتية المطلوب تقديمها للاستفادة من البرنامج وهي استمارة اشتراك ببرنامج دعم الانتاج الصناعي الموجه للتصدير المعتمدة لدى الهيئة وأن تكون موقعة أصولا وصورة مصدقة عن شهادة المنشأ والفاتورة التجارية وصورة مصدقة من الوكيل الملاحي عن بوليصة الشحن البحري والاكتفاء بالشهادة الجمركية بالنسبة للشحن البري ريثما يتم اعتماد وثيقة للشحن البري من قبل وزارة النقل وبيان جمركي مبرأ او شهادة جمركية توضح تاريخ خروج البضائع المصدرة مع التأكيد على ضرورة إدراج رقم شهادة المنشأ ورقم الفاتورة وتاريخهما ورقم الحاوية أو السيارة على البيان الجمركي إضافة إلى تعهد من المستفيد يقضي بإعادة قيمة الدعم المصروف له في حال تمت إعادة أي كمية من الصادرات التي تلقى عليها الدعم ويؤكد صحة كل البيانات والمعلومات المقدمة من قبله وعلى مسؤوليته الشخصية.

وبحسب الفياض يتم تقديم الطلبات الى الديوان العام في الهيئة وفق نموذج “استمارة” الاشتراك ببرنامج دعم الإنتاج الصناعي الموجه للتصدير المعتمد مرفقا بالوثائق المحددة على أن تقوم مديرية صندوق دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات بدراسة الطلبات والوثائق المقدمة تمهيدا لإعداد أوامر الصرف اصولا على أن تصرف حوافز الدعم المستحقة بموجب أمر صرف وسند أصولي من مخصصات صندوق دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات وتحول إلى حساب المستفيد في أحد المصارف العاملة وبشكل مباشر بموجب الوثائق والمستندات المقدمة.

ومنحت الهيئة المستفيدين من البرنامج وفق فياض شهرا إضافيا بعد انتهاء مدته ليكون آخر موعد لاستكمال استلام الوثائق المطلوبة لصرف الدعم هو الـ 15 من تشرين الأول القادم مؤكدا استبعاد صادرات الشخص المستفيد من هذا البرنامج في حال تقدمه للاستفادة من حوافز التصدير التي تقوم الهيئة بتقديمها بشكل دوري.

من جهته رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس أكد أهمية دعم الحكومة للصناعيين المصدرين وتشجيعهم على زيادة التصدير لرفد الخزينة العامة بالقطع الأجنبي مشيرا إلى ضرورة استمرار العمل على تذليل كل عقبات العملية التصديرية إلى أسواق الدول المجاورة وبما لا يؤثر في المستهلك السوري والسوق السورية.

بدوره نائب رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس اللجنة المركزية للتصدير في اتحاد غرف الصناعة السورية لؤي نحلاوي أكد أن برنامج دعم الصادرات خطوة مهمة جدا للعودة للأسواق التصديرية التي خسرناها في الفترة الماضية وزيادة الإنتاج وتشغيل أكبر عدد من المنشآت الصناعية وتخفيض تكاليف الإنتاج وزيادة تنافسية الصناعة السورية في الأسواق الخارجية.

يذكر أنه اضافة الى برنامج دعم الإنتاج الصناعي الموجه للتصدير الذي أعلنت عنه هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات هناك برنامج مواز تعمل عليه الهيئة وهو برنامج دعم المنتجات الزراعية المعدة للتصدير عبر تقديم دعم للشحن البري إلى السوق العراقية وأسواق الخليج بالليرات السورية يعادل 25 بالمئة من تكاليف الشحن

طباعة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed