آخر تحديث: 2020-08-12 02:13:56
شريط الأخبار

أسئلة «العلوم» للفرع العلمي متفاوتة الصعوبة.. و«التاريخ» للفرع الأدبي سهلة

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

اشتكى طلاب الفرع العلمي من صعوبة امتحان مادة علم الأحياء، وأكدت الكاتبة «خزامى إبراهيم» من مدرسة أحمد اسكندر أحمد أن هناك أسئلة استنتاجية بحاجة إلى تركيز وفهم, ولفتت إلى أن منهاج العلوم صعب عموماً، وهناك تفاصيل كثيرة وخاصة فيما يتعلق بدروس الأعصاب.
بينما أشارت الطالبة هند عز الدين من مركز عبد القادر مبارك إلى أن الأسئلة جاءت متفاوتة الصعوبة وتناسب مختلف مستويات الطلاب، وأن الطالب الذي درس من الكتاب لا يجد صعوبة في الإجابة عنها، أما الطالب الذي اعتمد في دراسته على الملخصات التجارية فقد تورط لأنها لا تشمل كل المقرر.
وأوضحت مها الرز- مدرسة مادة العلوم أن الأسئلة جاءت شاملة لكل موضوعات الكتاب وكانت متفاوتة الصعوبة، بحيث تظهر الطالب المتميز وتناسب كذلك الطالب العادي والمتوسط، ولفتت إلى أن توزيع الدرجات كان مناسباً والوقت المخصص للمادة كان جيداً ومناسباً أيضاً, في حين أشار عدد من طلاب الفرع الأدبي إلى سهولة أسئلة التاريخ التي شملت موضوعات الكتاب كلها، ولفتت الطالبة راما محفوض إلى أن الأسئلة تحتاج إلى تركيز وتذكر التواريخ والأحداث.
من جانبه بيّن مكتب التوجيه الأول لمادة التاريخ لشهادتي الثانوية العامة (الفرع الأدبي)، والثانوية الشرعية في وزارة التربية أن الأسئلة جاءت واضحة وصياغتها اللغوية سليمة، وخالية من الأخطاء الطباعية، وكانت شاملة لموضوعات الكتاب، ودقيقة من الناحية العلمية، وذات مستوى علمي جيد تناسب مستويات الطلاب كلها، وملائمة من حيث الوقت المخصص للمادة.
‏كما أوضح مكتب التوجيه الأول لمادة علم الأحياء للصف الثالث الثانوي- الفرع العلمي أن الأسئلة تميزت بوضوحها، وصياغتها العلمية واللغوية الجيدة، كما كانت شاملة لموضوعات المقرر، وملائمة للوقت المخصص، وصياغتها اللغوية جيدة وكانت خالية من الأخطاء الطباعية، ودقيقة علمياً، وكذلك مستواها العلمي جيد، وتنوعت الأسئلة بين اختيارية وموضوعية.

طباعة

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed