آخر تحديث: 2020-08-07 01:00:20
شريط الأخبار

نص (الفيسبوك)

التصنيفات: زوايا وأعمدة,على ما يبدو

بخلاف كل أنواع الكتابة، وربما كل أنواع الإبداع؛ إن مراكب الشعر لا تُنهي إبحارها في مرافئ أخيرة.. فعلى مدى الكتابة؛ كان دائماً ثمة مرافئ جديدة ترسو فيها قوارب القصيدة لبعض الوقت، وليس كله…
من هنا؛ دائماً كانت للقصيدة مسارات لإبحار جديد في أعالي الشعر، بمعنى كانت دائماً هناك انعطافة جديدة في القول الشعري، وذلك بعد أن يصل ذلك القول، وبعد عتيٍّ من التخويض في بحوره إلى تقليدية يستنفدُ معها كل جماليات الشكل الشعري، وحتى كل جماليات بنية القصيدة، وربما حتى أغراضها وشواغلها.
أشكال كانت تطول أو تقصر حسب تطور المجتمعات، وتقبلها لكل جديد.. بين انفتاحها لترك الأقوى يُثبت جدارته، و تقوقعها السلفي على (مورثها) الذي يصل -حسب ذهنيتها- إلى مراتب القداسة.
وربما الشكل الشعري الذي عرفته العربية في أولى (قرضها للشعر) الذي أبحرت قواربه في ستة عشر بحراً بجوازاتها وضروراتها الشعرية وقوافيها وأوزانها؛ كانت الفترة الأطول في تاريخ القصيدة العربية حتى عُرّف الشعر بأنه (الكلام الموزون المقفّى) وهو التعريف الذي نسفته قصيدة النثر منذ ما يُقارب المئة سنة، وكان ذلك الشكل الشعري قد وصل إلى أن استنفد أقصى جمالياته، اليوم حتى قصيدة النثر بالشكل الذي نشأت فيه تكاد هي الأخرى تستنفد معظم جمالياتها سواء في الشكل، أو في المضمون.. لكن كما ذكرنا فإن القصيدة، وبما عُرفت فيه من مُكرٍ جمالي ومراوغة فكرية ولغوية؛ كانت في كل مرّةٍ تغيّرُ جلدها، ولاسيما أنّ قصيدة النثر كانت طالعة من رحم قصيدة التفعيلة، ذلك الشكل الشعري الذي تمرّد على الوزن إلا قليلاً، وهو الأمر الذي أتاح لقصيدة النثر أن تنزع كل المعاطف القديمة.
مع الميديا الجديدة ومواقع التواصل الاجتماعي؛ كان الفضاء رحباً لقول جديد لايزال يتشكل ويبلور هويته؛ وهو (قصيدة الفيسبوك)، وهي ليست القصيدة التي تُتكتب كمنشور وجيز على صفحات التواصل الاجتماعي فقط؛ بل هي أمست شكلاً ومضموناً جديدين لها ملامحها الخاصة والجديدة إلى حدٍّ كبير التي من خلالها استطاعت القصيدة أن تجد قوارب مُختلفة للإبحار في أعالي الشعر.. قصيدة مُختلفة بالروح الجديدة للنصوص التي أخذت من تطوّر الحياة سرعتها وتقشّف لغتها ورموزها، لتعيد كتابة الكلمات أو كتابة النص الشعري بناءً على كلِّ ما يستجد.

طباعة

التصنيفات: زوايا وأعمدة,على ما يبدو

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed