آخر تحديث: 2020-11-29 01:10:24

“مرامل الثعلة” .. غبارها يلوث البيئة وأصحابها يعتدون على حرم الطريق العام

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

أعطى عدم تنظيم المنطقة الحرفية الواقعة على طريق السويداء- الثعلة، حرفيي هذه المنطقة حقاً لا شرعياً وذلك من خلال إقدامهم على إحداث مرامل غير مرخصة بيئياً.
إذ أشار عدد من الأهالي المتضررين من هذه المرامل إلى أنها قريبة من البيوت السكنية، الأمر الذي أدى إلى إلحاق ضرر بالسكان القاطنين هناك جراء الغبار المنبعث منها وخاصة عندما تقوم الشاحنات بتفريغ حمولتها. ومأساة التلوث هذه يومية وملازمة لهم منذ أكثر من عشر سنوات، عدا عن ذلك فقد ألحق الغبار أيضاً أضراراً بالأشجار المثمرة ولاسيما الزيتون، مؤكدين ضرورة معالجة هذه المشكلة المزمنة المتجددة، علماً أنها معروفة لكل المعنيين.
من جانبه قال مدير شؤون البيئة بالمحافظة، المهندس رفعت خضر في تصريح لـ(تشرين):ليس لدى أصحاب هذه المرامل تراخيص تخوّلهم بالعمل، وخاصة أن المرامل قريبة من السكن وقد ألحقت أضراراً بالأهالي، إضافة إلى ذلك فإن أصحابها تجاوزوا على الأملاك العامة وخاصة أن هذه المرامل محدثة ضمن حرم الطريق، ما يؤدي في كثير من الأحيان وأثناء قيام الشاحنات بتفريغ حمولتها إلى قطعها الطريق، وأحياناً أخرى قد يتسبب الغبار المنبعث من هذه المرامل وخاصة أثناء التفريغ إلى حدوث حوادث مرورية.
وأضاف: إنه سبق للمديرية أن تقدمت بالعديد من المقترحات لمحافظة السويداء متضمنة إبلاغ أصحاب تلك المرامل بضرورة التوقف عن العمل إضافة لإزالة كل الإحضارات الموجودة بغية رفع الضرر الذي تسببه للمناطق السكنية والأراضي الزراعية، إلا أن هذه المقترحات ما زالت حبراً على ورق.
بدوره أوضح رئيس اتحاد حرفيي السويداء جمال حميدان أن منطقة تجمع الحرفيين الواقعة على طريق الثعلة- السويداء ما زالت خارج نطاق التنظيم، ما أفقدها لأدنى الخدمات الواجب توافرها بها وبالتالي ارتكاب البعض منهم العديد من المخالفات، لافتاً إلى أن الحرفيين يستخدمون طرقاً ترابية حتى تاريخه لعدم وجود طرق معبدة، كما تفتقد المنطقة للصرف الصحي ما أدى إلى التوجه نحو الجور الفنية.

ت: سفيان مفرج

طباعة

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed