آخر تحديث: 2020-08-10 04:09:21
شريط الأخبار

استراتيجية جديدة لأنديتنا

التصنيفات: زوايا وأعمدة

يدرك الجميع أن الأندية السورية تواجه الكثير من المشاكل التي تجعلها تئن تحت وطأتها وتعرقل تطور وتقدم ألعابها.
في ظل غياب الدعم و الاستثمارات عن مرافقها التي كانت تؤمن دخلاً ثابتاً لها يساعدها في مواجهة تلك المعاناة وخاصة لعدم تقديم الدعم من الجهات المعنية لتزداد الأمور تفاقماً وتعقيداً، وخاصة تلك الأندية التي تشارك فرقها في دوري كرتي القدم والسلة ، وهنا تكمن الصعوبات لهذه الأندية فيما يتعلق بتأمين أجور المدربين واللاعبين وإجراء العقود المطلوبة لتأمينهما على حد سواء ، إضافة لتأمين تكاليف ومصاريف مباريات الدوري والمنافسات من أجور الحكام والمراقبين واستضافتهم، إلى أجور النقل وغيرها من المصاريف المفروضة خلال المباريات, زد على ذلك الصعوبات التي كانت تواجه الأندية في الأساس من نقص في المعدات والتجهيزات الأساسية في مرافقها والعجز عن إيجاد الحلول المناسبة في ظل الديون المتراكمة على الكثير من الأندية وعجزها عن دفع فواتير الهاتف والمياه والكهرباء المرتفعة والمتراكمة التي تبقى ديوناً كبيرة ومستمرة لتجعل هذه الأندية في صدام دائم مع الجهات الحكومية المسؤولة التي تطالبها بدفع قيمة المستحقات المالية المطلوبة وعلى الأغلب أن الكثير من الأندية تعاني هذه القضية, إضافة لصعوبات تأمين التجهيزات والمستلزمات الضرورية للاعبين تضع إدارات أنديتنا في مأزق وموقف حرج جداً ووضع لاتحسد عليه أبداً.
لذلك بات لزاماً على أصحاب القرار إيجاد الحلول لكل هذه القضايا التي تواجه الأندية وتحرجها وتقيد عملها وتكبلها ، فالأمر يحتاج قراراً رياضياً من أعلى المستويات وأن يكون الحل جذرياً، وهو ماتطالب فيه خبراء الرياضة وإدارات الأندية لوضع سياسات متطورة وجديدة لأنديتنا الرياضية لتعيد الحياة إليها من جديد وتعطي روح المبادرة في حل الكثير من المعاناة التي تواجهها في معظم مفاصل عملها.
ومهما تكن الأسباب والحلول التي يمكن الوصول إليها, فلا بد من وضع خطط استراتيجية جديدة لكل أنديتنا لكي تعيد هيكلتها من جديد وتسهم من خلالها في تقدم وتطور رياضتها بما يتناسب مع الوضع الراهن.

طباعة

التصنيفات: زوايا وأعمدة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed