آخر تحديث: 2020-07-12 13:29:26
شريط الأخبار

“التتريك” مجدداً

التصنيفات: زوايا وأعمدة,وجهات نظر

مجدداً يعود أردوغان إلى سياسات أجداده السلاجقة العثمانيين في فرض سياسة “التتريك” التي بدأت تظهر بكل قبحها في مناطق وجود الاحتلال التركي في شمال وشمال غرب سورية, فبعد فرض مناهج التعليم التركية وبعد استبدال أسماء المناطق العربية بأسماء تركية راحت قوات الاحتلال التركية تفرض على المواطنين السوريين في تلك المناطق التعامل بالليرة التركية بدلاً من الليرة السورية.

وكما كان نظام أردوغان شريكاً رئيساً في الحرب الإرهابية وسفك دم السوريين ومساهماً أساسياً في إشعالها وتأجيج نيرانها طوال السنوات الماضية يبرز دوره الخطير والإجرامي اليوم كطرف في الحرب الاقتصادية المدمرة من خلال استبدال الليرة السورية بالليرة التركية والعمل بكل الوسائل على تدني العملة الوطنية السورية وتشجيع المضاربات والتلاعب بأسعارها وجعل المناطق التي يحتلها مراكز لتهريب العملة وبث الشائعات الكاذبة حول “انهيارها” في محاولة لتدمير الاقتصاد الوطني السوري.

ولم يكتف نظام أنقرة بالتدمير والتخريب الممنهجين وارتكاب الفظائع الكبرى بحق الشعب السوري, فبالتوازي مع دعم هذا النظام للتنظيمات الإرهابية بكل أنواعها وتصنيفاتها قام بعملية نهب منظمة للثروات السورية فسرق المصانع والآثار والنفط والصوامع والمحاصيل وخاصة في حلب, وليس عبثاً أن يطلق المواطنون على أردوغان لص حلب, فحتى المشاتل والبذور المحسنة والشتول المطورة في مزارع الإيكاردا المعروفة لم تسلم من يد لصوص النظام التركي.

ويحاول أردوغان إعادة عقارب الزمن إلى الوراء أكثر من مئة عام حيث قامت سلطنة أجداده البائدة في إعمال سياسة “التتريك” بالقوة في البلدان العربية الرازحة تحت الاحتلال العثماني وقد فشلت هذه السياسة فشلاً ذريعاً وحفزت العرب آنذاك على مقاومة المحتل العثماني وطرده من كل شبر من الأرض العربية وما نشاهده الآن من مقاومة أهلنا الجبارة في الشمال والجزيرة السورية للاحتلال التركي ورفض التعامل بالليرة التركية يؤكد أن هذا الاحتلال البغيض سيكون مصيره الطرد ولن يجد بيئة حاضنة له مهما كانت سطوته وستنقلب سياسة “التتريك” التي يتبعها حالياً وبالاً عليه كما انقلبت وبالاً على إمبراطورية أسلافه المريضة التي اندثرت إلى غير رجعة.

tu.saqr@gmail.com

طباعة

التصنيفات: زوايا وأعمدة,وجهات نظر

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed