آخر تحديث: 2020-07-12 13:21:32
شريط الأخبار

مواطنو حي 86 بالمزة يشتكون انتشار الحشرات

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

مع كل ارتفاع في درجات الحرارة تكثر معاناة المواطنين اليومية من انتشار الحشرات بكل أشكالها الطائرة والزاحفة وخاصة القاطنين في الأحياء الشعبية، ولعل السبب في انتشار هذه الحشرات هو تقاعس المعنيين في البلديات وعدم توجيههم برش المبيدات ، كما أننا لا ننكر أن هناك جانباً من التقصير من بعض المواطنين الذين لا يتعاونون مع الجهات المعنية بقطاع النظافة ولا يلتزمون بمواعيد ترحيل القمامة أو ربما يرمون بها في أي مكان غير مخصص لتجميع القمامة.
المواطن أحمد من سكان منطقة المزة يقول: تتعرض منطقتنا منذ عدة أيام لغزو كبير من الحشرات من ذباب وبعوض ونمل طائر وباتت تسبب إزعاجات لسكان المنطقة.
بدوره سامر الذي يقطن في حي المزة 86 يقول: يعاني الكثير من القاطنين في المنطقة من انتشار الحشرات، علماً أنه منذ سنوات طويلة لم ترش الحارة التي نقطنها وذلك لكون الأزقة والشوارع فيها لا تتسع للسيارة التي ترش المبيدات الحشرية، مطالباً بضرورة إيجاد حل يضمن رش تلك الحارات، في حين يرى (أبو أحمد) الذي يعمل عامل نظافة لدى مديرية دمشق أن هناك جانباً من التقصير وجهلاً لدى بعض المواطنين بالالتزام بمواعيد رمي القمامة وحتى بأماكن رميها فتجدهم يتركون الأوساخ خلفهم أو يرمونها أينما يشاؤون، وهذا يخلق بيئة مناسبة لتكاثر وانتشار الحشرات.
من جهته أكد علي ناصر الدين- رئيس قسم رش المبيدات في محافظة دمشق أنه يتم التجاوب السريع مع أي شكوى يقدمها المواطنون في أي منطقة بمدينة دمشق، مؤكداً أن حملة رش المبيدات الحشرية بدأت منذ منتصف شهر آذار، لافتاً إلى أن مكافحة الحشرات تكون إما من خلال الرش الرذاذي وذلك في أوقات الصباح أو الرش الضبابي وذلك في أوقات المساء. مضيفاً: هناك تعاون بيننا وبين مديرية النظافة ونقوم بالرش بجانب حاويات القمامة للقضاء على الحشرات قبل تكاثرها، كما نعمل على رش البؤر التي تكثر فيها تلك الحشرات ولاسيما الأنهار.
وأضاف ناصر الدين: بالنسبة للحارات الضيقة توجد لدينا (طرمبات) ترش يدوياً يقوم العامل برشها يدوياً بسبب صعوبة وصول السيارات إليها كحارات كثيرة في حي المزة 86 مثلاً، علماً أن عمليات الرش تبدأ من الساعة 6 صباحاً وحتى الساعة 8 مساء، إضافة إلى أن هناك وردية مسائية من 8 مساء وحتى 11 ليلاً، ويتم التعامل مع مناطق المخالفات وترش أكثر نظراً للازدحام فيها.

طباعة

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed