آخر تحديث: 2020-07-05 09:38:32
شريط الأخبار

الحريق الحراجي الأول في اللاذقية هذا العام والجهود متواصلة لإخماد ألسنة اللهب في العيسوية

التصنيفات: محليات

لاتزال الجهود مستمرة حتى لحظة إعداد هذه المادة لإخماد حريق العيسوية الذي نشب ظهر اليوم السبت في ريف اللاذقية طريق كسب _ البسيط. الحريق الذي يصنف( زراعياً، حراجياً) ابتدأ من الأراضي الزراعية ليمتد إلى المنطقة الحراجية الملاصقة والمعلومات الأولية تشير إلى أن الشرارة الأولية للنيران انطلقت من خزان الكهرباء المجاور.

وقال باسم دوبا رئيس دائرة الحراج في مديرية زراعة اللاذقية في اتصال هاتفي لـ ( تشرين) : إن الحريق القائم يعد الأكبر والأول حراجياً الذي يسجل خلال هذا العام في المحافظة ،ولا تزال فرق الإطفاء تعمل بكامل طاقتها لإخماد النيران، حيث تم تطويق ما يقارب 80 % من جبهة النار.

وأضاف دوبا: تقدر المساحة المتضررة بشكل أولي ما بين ١٥٠- ٢٠٠ دونم من بساتين الليمون والزيتون، مؤكداً أن المنطقة المشتعلة تتصف بأنها جبلية وعرة، حيث لم تتمكن سوى ٥ سيارات إطفاء من أصل ١٢ سيارة تابعة لزراعة اللاذقية من عبور المنطقة الجبلية لأنها سيارات دفع رباعي والسيارات الأخرى بقيت تزودها بالمياه وتعمل على إطفاء النيران على جوانب الطريق.

وأوضح دوبا أنه شارك في إطفاء حرائق العيسوية ٦ فرق إطفاء من زراعة اللاذقية مزودة بـ ١٢ سيارة إطفاء إلى جانب أربع سيارات إطفاء أخرى تتبع لفوج إطفاء اللاذقية والدفاع المدني بمؤازرة “تركس” من مديرية الخدمات الفنية وآخر من المؤسسة العامة للجيولوجيا.

وكان حريق حراجي بسيط لم تتجاوز مساحته ٢ متر مربع قد نشب في حراج مشقيتا خلال الأيام الفائتة وتمكن عناصر الحراج من السيطرة عليه مباشرة من دون تسجيل أضرار تذكر .

طباعة

التصنيفات: محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed