آخر تحديث: 2020-07-05 10:55:54
شريط الأخبار

مجلس السلام العالمي يدين جريمة قتل فلويد على يد الشرطة الأمريكية

التصنيفات: آخر الأخبار,دولي,سياسة

أدان مجلس السلام العالمي جريمة قتل الأمريكي من أصل إفريقي جورج فلويد بدم بارد على يد الشرطة الأمريكية الأسبوع الماضي، مؤكداً أن قتل مدني أعزل ليس الحالة الأولى والوحيدة في الولايات المتحدة الأمريكية بل هو تاريخ طويل من العنصرية.

وأوضح المجلس في بيان اليوم نشره على موقعه الإلكتروني حول الاحتجاجات في الولايات المتحدة أن الشرطة الأمريكية أزهقت حياة أكثر من 1000 شخص في كل عام على مدى عقود عديدة أغلبهم من الأمريكيين الأفارقة وغيرهم من الأقليات.

وشدد البيان على أن غضب الشعب الأمريكي والاحتجاجات الحاشدة في أكثر من 75 مدينة في الولايات المتحدة ليست فقط دليلاً على مشاعر الناس تجاه عنف الشرطة الذي استمر عقوداً من الزمن بل هي نتيجة الاستياء الهائل من الظروف الاجتماعية والاقتصادية المتدهورة باستمرار لأغلب السكان.

وأكد البيان أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تحاول صرف انتباه الناس عن حقيقة أن هذه الاحتجاجات الضخمة هي أيضاً نتيجة فشل تلك الإدارة في التعامل مع وباء كورونا “كوفيد 19” والبطالة الهائلة لأكثر من 40 مليون عامل وخاصة الأمريكيين الأفارقة الذين يكافحون من أجل البقاء يوماً بعد يوم.

وبين البيان أن قوى المؤسسة السياسية والاقتصادية في الولايات المتحدة تحاول إخفاء الأسباب الجذرية لعمليات القتل التي ترتكبها الشرطة في خضم أزمة جائحة وبطالة هائلة لافتاً إلى أنها أسباب تنبع من الطبيعة العنصرية والقمعية للنظام نفسه وهم يخشون الفهم الأعمق الناشئ من جانب الناس للطبيعة الحقيقية للحكم الرأسمالي في بلدهم.

وأشار البيان إلى أن الأزمة تزداد عمقاً كل يوم نتيجة لتصريحات وخطاب الرئيس ترامب الذي يشجع الشرطة على إطلاق النار والاعتقالات ويهدد باتخاذ إجراءات علنية من قبل الجيش في البلاد.

وفي ختام البيان أعرب المجلس عن تضامنه مع الشعب والأقليات العرقية والاثنية المضطهدة في الولايات المتحدة في نضالها من أجل إنهاء جميع أشكال الاستغلال والعنصرية.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,دولي,سياسة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed