آخر تحديث: 2019-12-12 14:16:37
شريط الأخبار

بلا مجاملات .. حالة إيجابية

التصنيفات: زوايا وأعمدة

اللقاءات التي تجمع الحكومة مع أعضاء مجلس الشعب تشكل قاعدة ارتكاز مهمة باتجاه حلحلة العديد من المشكلات التي تقف عثرة أمام انطلاق عملية التنمية وإعادة الإعمار نظراً لما يتخلل الحوار من شفافية وتشاركية في طرح المشكلات والتحديات بمسمياتها من دون تدوير أو مواربة.. وبالتالي ما يدور تحت قبة مجلس الشعب من حوار بين الوزراء والسلطة التشريعية يشكل حالة صحية لاستشفاف الواقع واستقراء المستقبل من خلال مناقشة خطط الوزارات وآفاق العمل والعقبات التي تعترض التنفيذ.
فعندما يناقش مجلس الشعب استناداً للمادة 143 من النظام الداخلي خطط وبرامج العمل ويقول للوزير: ماذا عملت؟ ما الذي ستقوم به وكيف؟ وكل الأسئلة التي تدور حول سير عمل الوزارات.. هذا يعني في نهاية المطاف ماذا تحقق؟ ولماذا لم يتحقق؟ ومَنْ المسؤول عن ذلك !!؟ فهذا يؤكد حقيقة مفادها أننا لن نبقى نسمع مجرد تصريحات فقط من الوزراء تحت قبة المجلس بل برامج عمل حقيقية سوف يُسأل عنها أصحابها مستقبلاً.
فمن شأن ذلك الإسهام في تدعيم قدرات الوطن من خلال وضع اليد على نقاط الضعف وتصويبها عبر تركيز المناقشات على النهوض بالأعمال وإعادة البناء.
في الحقيقة، مجلس الشعب يضطلع بمسؤولية مزدوجة.. الأولى ممارسة الرقابة على أداء الحكومة وأجهزتها ومؤسساتها, والأخرى تشريعية تناقش القوانين وتقرها وتعدلها وفق التطورات ومصالح المجتمع.. وبالعودة إلى ما تقدم فإن الحوارات والمناقشات التي تدور بين الوزراء وأعضاء مجلس الشعب وما يتخللها من ملاحظات حول الأداء تأتي تجسيداً لهذا الدور الذي يوفر رقابة ومتابعة فاعلة على الوزارات والمؤسسات العامة ومتابعة خططها وبرامجها خصوصا وان المشكلات والهموم كثيرة ومتشابكة والمطلوب وضع الأولويات بهدف حلها.. من خلال رؤية مشتركة وواضحة ومتكاملة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية . ‏والتي لا يمكن أن تكون إلا نتيجة لمناقشة واقع عمل الوزارات بشفافية وموضوعية.
باختصار نقول: إن التواصل والحوار لا بد من أن يوصلا إلى نتائج وحلول جيدة للخروج من أي معوقات حيث لا يمكن أن يتم أي عمل بالشكل الأمثل من دون امتلاك رؤية واضحة، لمعرفة التحديات والصعوبات التي تقف عقبة كأداء أمام حسن سير تنفيذ البرامج والخطط الحكومية وتجعلها أقرب إلى الواقع وأقدر على ملامسة هموم المواطن..

طباعة

التصنيفات: زوايا وأعمدة

Comments are closed