أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي قراراً تضمن التصديق على مذكرة التفاهم ومحضر الاتفاق بين المؤسسة العامة الاستهلاكية وغرفة صناعة حلب لتشغيل مجمع الصالحية الاستهلاكي في دمشق لبيع الألبسة الجاهزة (جملة ومفرق) وذلك تحت عنوان (خان الحرير من معامل حلب إلى أسواق دمشق).
يذكر أن الاتفاق وقعه مدير عام المؤسسة العامة الاستهلاكية المهندس عمار محمد والمهندس فارس الشهابي عن غرفة صناعة حلب وتضمن الاتفاق عدة بنود أهمها التزام الاستهلاكية بتقديم المجمع المذكور للاستثمار من قبل الصناعيين المسجلين لدى غرفة صناعة حلب لعرض وبيع منتجاتهم الصناعية فيه والتزام الطرفين أيضاً بإنشاء مصعد بانورامي وتكون تكلفته مناصفة بين الطرفين.
إضافة لتشكيل لجنة من قبل صناعة حلب مهمتها متابعة أنشطة الصالة والاجتماع كل ثلاثة أشهر مع المدير العام للاستهلاكية أو من ينوب عنه وتقديم تقرير دوري يتضمن معالجة المعوقات وتطوير عملها. وتقوم اللجنة المشكلة من الفريقين ببحث سبل تحديث خطط الدعاية والترويج للمنتجات الصناعية للمستثمرين.
والأهم في بنود العقد يقتطع الفريق الأول (الاستهلاكية) نسبة 10% من مبيعات المنتجات في الصالة ونسبة 2% يقتطعها الفريق الثاني (صناعة حلب) لسد المصاريف.
كما يتحمل الفريقان  الفواتير المالية من مالية وكهرباء ومياه والهاتف مناصفة خلال الأشهر الستة الأولى من العقد وبعدها تدفع كاملة من قبل المستثمر.
ويقوم الفريق الثاني بفصل المستثمر في حال مخالفته شروط العقد.
ويحق للفريق الأول (الاستهلاكية) منح الموافقة للجهات العامة باستثمار الصالة بالشروط نفسها المطبقة على الصناعيين بموجب العقد المذكور علماً أن مدة العقد ثلاث سنوات قابلة للتجديد برضا الطرفين.
من جانب آخر وقع الجانبان المذكوران سابقاً مذكرة تفاهم حول التعاون بمجال المعارض لترويج الصناعات الوطنية وتهدف هذه المذكرة إلى الاستفادة من إمكانات المؤسسة الاستهلاكية من مراكز وصالات للمعارض لعرض وبيع المنتجات والصناعات الوطنية المنتجة في حلب والاستفادة من الصناعيين المسجلين في غرفة الصناعة بحلب للاشتراك والترويج لبضائعهم.
كما يتعاون الطرفان بموجب المذكرة لتحقيق الأهداف المحددة بأسلوب تشاركي وتم تحديد المهام والمسؤوليات والحقوق المشتركة والمسؤوليات المترتبة على كل طرف وتشكيل لجنة مشتركة للإشراف والمتابعة على تحقيق أهداف هذا التفاهم بحيث تكون مهام اللجنة:
الإشراف على تحقيق أهداف التفاهم بين غرفة صناعة حلب والمؤسسة الاستهلاكية وتقديم كل الإجراءات لسرعة تحقيقها ورفع تقرير دوري كل ثلاثة أشهر لإدارة المؤسسة العامة الاستهلاكية وإدارة غرفة صناعة حلب بشأن ما تم من أنشطة وعقود وفعاليات للترويج والدعاية للصناعة الوطنية في حلب.
كما حددت المذكرة التزامات المؤسسة الاستهلاكية بعدة نقاط أهمها المشاركة مع الغرفة في تحسين خطط وترويج ودعاية للصناعات الوطنية المنتجة في حلب وتؤمن المؤسسة التراخيص الإدارية للمراكز والصالات التي تم استثمارها من قبل الغرفة وتقديم كل الخبرات المتوافرة لدى المؤسسة لتطوير خطط الدعاية والإعلان والترويج إضافة لالتزامات أخرى تتعلق بدفع الفواتير وغيرها.
في المقابل تلتزم غرفة صناعة حلب بالمشاركة في تحسين خطط ووسائل الدعاية والترويج لنشاط الصالة ورفع مستوى الإنتاج وتأمين مستثمرين من الصناعيين لترويج منتجاتهم الصناعية والوطنية وعرضها في صالات ومراكز المؤسسة ولجميع الأعمار .
أيضاً قيام الغرفة بالدعاية للصالات المقدمة من المؤسسة وفوائدها لترويج المنتجات والصناعات الوطنية بنشرات خاصة للصناعيين المسجلين في غرفة صناعة حلب وإجراء عقود مع كل المستثمرين في الصالات.
مدة الاتفاق ثلاث سنوات مبدئية قابلة للتجديد برضا الطرفين خطياً, وفي حال الخلاف يلجأ الطرفان إلى التحكيم من دون المحاكم بحيث تكون قرارات اللجنة مبرمة ولا يجوز الطعن في قرار التحكيم أمام القضاء.

print