آخر تحديث: 2020-07-04 14:46:47
شريط الأخبار

برعاية الرئيس الأسد .. تشغيل مجموعة الضخ الرئيسية في المحطة المشتركة بمسكنة

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

برعاية السيد الرئيس بشار الأسد .. تم اليوم تشغيل مجموعة الضخ الرئيسية في المحطة المشتركة في مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، والتي ستروي/6000/ هكتار من الأراضي الزراعية ضمن مشروع منشأة الأسد الزراعية.
وبيّن رئيس لجنة المتابعة الوزارية وزير الموارد المائية المهندس حسين عرنوس أن إقلاع هذه المحطة التي تمت إعادة تأهيلها بخبرات وطنية تؤكد أن إرادة الحياة دائماً هي التي تنتصر على الإرهاب، وأن المشاريع الخدمية والتنموية التي تنفذ على امتداد ساحات الوطن تؤكد صمود الشعب والدولة بفضل بطولات وانتصارات الجيش العربي بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد .
وأوضح المهندس عرنوس أن هذه المحطة تتألف من 6 مجموعات ضخ رئيسية و3 مجموعات مساعدة واستطاعة مجموعة الضخ الرئيسية الواحدة 7.5 ميغا واط بتدفق 7.5 م3/ثا واستطاعة مجموعة الضخ المساعدة 1.5 ميغا واط وتدفق1.5م3/ثا بتدفق المحطة الأعظمي حوالي 36 م3/ ثا، وارتفاع الضخ الأعظمي الستاتيكي 85 م ويُضخ الماء عبر أنبوبي دفع، قطر الواحد منهما 240 سم وطوله 700 م إلى القناة الرئيسية MC البالغ طولها 3,26 كم وتوزع إلى قناتين رئيسيتين: MC1-MC2 ، مبيناً أنه تم التعاقد مع الشركة العامة لأعمال الكهرباء والاتصالات لتنفيذ إعادة تأهيل محرك رئيسي ومحرك مساعد لإحدى مجموعات محطة الضخ، بمبلغ (237) مليون ليرة ، وتم العمل بخبرات وطنية وبتكاتف الجهود بين الخبراء الفنيين لدى “الشركة” والمؤسسة العامة لاستصلاح الأراضي ومؤسسة سد الفرات تم التمكن من إصلاح وتأهيل المحرك المساعد والمحرك الرئيسي بنجاح والبدء بأعمال الضخ التجريبي، حيث تبلغ الغزارة التصميمية للمحرك المساعد والمحرك الرئيسي اللذين تم تأهيلهما 9 م3 / ثا وهي تروي ما يزيد عن 6000 هكتار، مضيفاً انه وبعد نجاح عملية تأهيل المحرك الرئيسي، تقوم المؤسسة حالياً بإعداد دفاتر الشروط الفنية للتعاقد على إعادة تأهيل ثلاثة محركات أخرى، لإعادة الحياة لمشروع منشأة الأسد ومستثمريه، ولاسيما أن هذا المشروع يعتبر حيوياً واستراتيجياً من الناحيتين الاقتصادية والاجتماعية، حيث يقدر العائد الاقتصادي السنوي بحوالي /25/ مليار ليرة.
وأوضح وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي أن هذا الإنجاز النوعي يهدف إلى تأمين الطاقة الكهربائية لمحطات ضخ المياه لإرواء الأراضي الزراعية والمساهمة في عملية التنمية الشاملة في سورية .
حضر تشغيل المحطة / وزير الداخلية اللواء محمد خالد الرحمون – ووزير الأشغال العامة والاسكان المهندس سهيل محمد عبداللطيف ، ومحافظ حلب حسين دياب وأمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أحمد منصور، وقائد شرطة المحافظة اللواء عصام الشلي وعدد من المعنيين .

طباعة

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed